-->

الهادي الحفيان . . . رجل العلم و الكرم


الشيخ الهادي بن الحفناوي الزاير ولد حسب الوثائق الرسمية عام 1913 و يقول بعض أقاربه أن تاريخ ميلاده الحقيقي كان سنة 1910 بجهة سبيبة من ولاية الڨصرين و وافته المنية يوم 14 سبتمبر 2013 عن عمر يناهز 100 سنة و تم مواراته الثرى يوم 15 سبتمبر 2013 في جنازة مهيبة حضرها أغلب سكان الجهة و ضواحيها و محبي الشيخ من داخل تونس و خارجها

والده الشيخ العالم الحفناوي الزاير من مشائخ الزيتونة و علمائها ، ولاه الباي القضاء في مناسبتين ، و لكنه رفض ذلك و يروى أنه لقب بالحفيان لأنه كان يحب المشي حافيا دون أن تتسخ أو تتشق قدماه أو يصيبه أي أذى
عرف الشيخ الهادي الحفيان بحبه و عطفه على الفقراء و المساكين و تلك شمة يعلمها كل من عاصره أو زار بيته و عرف خاصة بالوليمة التي يقيمها في العشر الأواخر من شهر رمضان حيث يوزع اللحوم على كل من يدخل بيته لتتحول في تلك الأيام إلى أشبه ما يكون بمهرجان يجتمع فيه الناس في بيت الشيخ و يقصده الزوار للرقية و التداوي من كامل أنحاء الجمهورية .
تعرض إلى هجمات حادة وصلت حد التشكيك في مصدقيته إبان الثورة من طرف بعض أتباع التيار السلفي المتشدد مدعين أنه يمارس الدجل و الشعوذة و أن الناس يقصدونه للتعبد إليه بالذبح و النذر و القربات لكن من يؤكد أقارب الشيخ و من له معرفة به أنه لا يدعي علم الغيب و لا تسخير الأقدار و أنه يتحرج كثيرا من بعض البسطاء الذين يقصدون بيته بغرض معرفة علم الغيب أو أي عمل شركي ٱخر . . . و قد وصل به الأمر إلى رفض لقاء من يقصده لتلك الأغراض
نحسبه من الصالحين و الله حسيبه
رحمه الله رحمة واسعة و تجاوز عنا و عنه . . .


شارك المقالة عبر:

اترك تعليقا: