-->

الرابطة 1 (مباريات مؤجلة): الترجي الرياضي من اجل حسم اللقب غدا في باردو - سوفاس نيوز

تتجه الأنظار غدا السبت الى ملعب باردو الذي سيكون مسرحا لمباراة الدربي الصغير بين الملعب التونسي والترجي الرياضي التونسي في لقاء مؤجل لحساب الجولة الثانية والعشرين من بطولة الرابطة المحترفة الأولى لكرة القدم.

وتكمن أهمية هذا اللقاء في كونه قد يشهد على تتويج الترجي الرياضي بالبطولة رقم 31 في تاريخه والخامسة على التوالي في حال الخروج بنقاط الفوز، وذلك قبيل 3 جولات من نهاية السباق.

وسيسعى زملاء اللاعب محمد علي بن رمضان فور انطلاق اللقاء الى فرض أسلوبهم الهجومي وعدم اهدار الفرص السانحة للتسجيل وحسم النتيجة لصالحهم منذ الشوط الأول، واطلاق اشارة بداية الأفراح في ساحات باب سويقة باللقب 31 والخامس على التوالي.

ورغم أنّ المباراة تسبق لقاء دربي العاصمة بـ 4 أيام وما يستوجبه من استعداد ذهني وبدني لجميع اللاعبين، فانّ ذلك لن يمنع المدرب معين الشعباني من اقحام ركائز ونجوم الفريق حرصا منه على الاطمئنان على التتويج باللقب وتجاوز الاخفاق الذي حصل الأسبوع الماضي أمام النادي الصفاقسي بعد أن تمكن أبناء عاصمة الجنوب من فرض التعادل السلبي على فريق الأحمر والأصفر وتأجيل الاحتفال بالبطولة 31 الى جولة لاحقة.

وبدوره سيعمل الملعب التونسي صاحب المركز العاشر برصيد 26 نقطة الى اغلاق جميع المنافذ المؤدية الى مرماه وتطويق حركة لاعبي الترجي واللعب على المرتدات ومباغتة الخصم بالاستفادة من سرعة لاعبيه على غرار بلال الماجري والمهاجم النيجيري فيكتور أباتا.

هذا وسيحاول أبناء باردو بذل كل ما في وسعهم من أجل تحقيق نتيجة ايجابية أقلها الخروج بنقطة التعادل وذلك ليقينهم من أنّ الكفّة تميل أكثر للترجيين.

ومن جهة أخرى يتحول النجم الرياضي الساحلي صاحب المركز الثاني برصيد 46 نقطة، الأحد، الى المهدية لملاقاة مستقبل الرجيش على ملعب أحمد خواجة، لحساب نفس الجولة 22 وفي بال جميع اللاعبين هاجس واحد وهو “الانتصار” آملين في أن يتحقق هذا المبتغى بعد 24 ساعة من تعثر الترجي للابقاء على أمل المنافسة على البطولة، حتى وان كان ضئيلا، ويكون فاتحة لتجاوز اخفاق الخروج من مسابقة كأس الاتحاد الافريقي.

أما الفريق المضيف مستقبل الرجيش صاحب المركز السادس بـ 32 نقطة، فسينزل جميع لاعبيه الى أرضية الملعب رافعين شعار الفوز من أجل تحسين الترتيب والثأر من أبناء فريق جوهرة الساحل الذي هزمهم في مرحلة الذهاب بنتيجة 2 – 0.

وفي اللقاء الأخير من المباريات المؤجلة لحساب الجولة الثانية والعشرين، يستضيف النادي الصفاقسي صاحب المركز الرابع برصيد 35 نقطة على ملعب الطيب المهيري فريق النادي الرياضي البنزرتي صاحب المرتبة قبل الأخيرة برصيد 21 نقطة، في مباراة صعبة لكلا الفريقين رغم فارق النتائج بينهما، حيث سيسعى زملاء فراس شواط الى لعب ورقة الهجوم من أجل تحقيق الانتصار العاشر لهم هذا الموسم والتشبث بالمراهنة على المركز الثالث وضمان التأهل لاحدى المسابقات القارية، فيما سيدافع النادي البنزرتي عن حظوظه في البقاء ضمن مصاف النخبة بكل قوة وذلك على امل تحقيق نتيجة ايجابية من شانها ان تنعش اماله في البقاء رغم صعوبة المهمة.

شارك المقالة عبر:

اترك تعليقا: