-->

خلال لقائه بوزير الشؤون الخارجية، ملك اسبانيا يؤكد على الروابط التاريخية التي تجمع البلدين والارث الحضاري المشترك - سوفاس نيوز

التقى ملك اسبانيا، فيليب السادس، وزير الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج عثمان الجرندي، بمناسبة الزيارة التي أداها إلى مدريد يوم امس الخميس في إطار المشاورات السياسية بين وزيري خارجية البلدين.

وأعرب ملك اسبانيا عن بالغ الاهتمام الذي يوليه لتونس مذكرا بالروابط التاريخية التي تجمع البلدين والارث الحضاري المشترك بينهما، محملا وزير الشؤون الخارجية مشاعرالصداقة والتقدير التي يكنها لسيادة رئيس الجمهورية وفق ما جاء في بلاغ صادر اليوم الجمعة عن وزارة الشؤون الخارجية .

كما أكد الملك فيليب السادس متابعته عن كثب للأوضاع في تونس وحرصه المتواصل على مزيد دعم مسارها الديموقراطي، لا سيما في ظل الأوضاع الاقتصادية الراهنة.
من جهته، نقل الوزير لملك اسبانيا تحيات رئيس الجمهورية وما يحدوه من عزم على الارتقاء بمستوى العلاقات الثنائية، مذكرا بالدعوة الموجهة له لأداء زيارة دولة الى بلادنا.

كما عبر الوزير عن تقديره لدعم اسبانيا المتواصل لتونس على كافة الأصعدة وتطلعه لمزيد تعميق وتنويع علاقات التعاون والشراكة في مجالات واعدة على غرار الطاقات المتجددة والمؤسسات الناشئة والبحث العلمي لاسيما فيما يتعلق بتطوير التلاقيح ضد كوفيد 19.
ومثل هذا اللقاء مناسبة للتطرق لعدد من المسائل الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك بالإضافة الى عضوية تونس في مجلس الأمن.

وعلى هامش هذه الزيارة ، التقى وزير الخارجية بالأمين العام للمنظمة العالمية للسياحة زُراب بولوليكشفيلي بمقر المنظمة بمدريد، حيث أكد على ضرورة مواصلة دعم المنظمة لجهود تونس من أجل الدفع نحو استعادة القطاع السياحي لنشاطه.

وأعرب الأمين العام عن استعداده لمزيد تطوير التعاون مع بلادنا في عديد المجالات المتصلة بالقطاع، خاصة منها مشروع اتفاق الدعم التقني من أجل إعادة النهوض بالقطاع السياحي الذي تم إبرامه مع الجانب التونسي خلال زيارة أداها إلى تونس في شهر نوفمبر الفارط.

شارك المقالة عبر:

اترك تعليقا: