-->

روما يتعادل مع أياكس ويبلغ نصف نهائي الدوري الأوروبي - سوفاس نيوز

تأهل روما إلى الدورنصف النهائي للدوري الأوروبي لكرة القدم بفوزه 3-2 في مجموع مباراتي الذهاب والعودة على أياكس أمستردام يوم الخميس، بعد أن أدرك إيدن جيكو التعادل 1-1 في روما.

وسيلتقي الفريق الإيطالي مع مانشستر يونايتد، الذي فاز 2-صفر على ضيفه غرناطة لينتصر 4-0 في نتيجة مباراتي الذهاب والعودة في مواجهتهما في دور الثمانية، لحجر مقعد في النهائي الشهر المقبل.

وضع برايان بروبي أياكس في المقدمة بعد أربع دقائق من نزوله بديلا في الشوط الثاني، لكن جيكو أدرك التعادل في الدقيقة 70 من مباراة إياب دور الثمانية.
واستحوذ الضيوف على الكرة وسجلوا هدفا ثانيا ألغاه الحكم بداعي وجود خطأ على نيكولاس تاليافيكو، لكن أياكس واجه صعوبات في اختراق دفاع أصحاب الأرض مجددا رغم ضغطه المتأخر.

وقال باولو فونسيكا مدرب روما “واجهتنا مشاكل أكثر في أمستردام، لكن اليوم تحكمنا فيهم جيدا. أياكس فريق قوي للغاية ويمتلك كفاءة رائعة، لكننا قدمنا مباراة رائعة دفاعيا”.

وكانت ليلة محبطة اخرى لأياكس الذي أنهى المباراتين بعدد أكبر من التسديدات على المرمى من منافسه، لكنه لم ينجح في الاستفادة من هيمنته.
وقال إيريك تن هاج مدرب اياكس امستردام لمحطة (آر.تي.إل 7) “الفريق الأفضل ودع البطولة. هيمنا على المباراتين. يا له من عار. مثلما حدث الأسبوع الماضي صنعنا الكثير من الفرص لكن فشلنا في استغلالها”.

ونادي العاصمة اخر فريق إيطالي في المسابقات الأوروبية هذا الموسم، ومواجهة مانشستر يونايتد ستكون أول نصف نهائي لروما منذ الخسارة 7-6 من ليفربول في نتيجة مباراتي الذهاب والعودة في دوري أبطال أوروبا موسم 2017-2018.

وأضاف فونسيكا “أشعر بالرضا. بلوغ قبل النهائي يدعو للفخر. نحن نمثل إيطاليا حاليا وهذا مصدر فخر لروما”.
وهدد روما مرمى الضيوف مبكرا، حيث ركض لورينزو بليجريني نصف طول الملعب لكنه سدد كرة ضعيفة، وأطلق جوردان فريتو تسديدة من مدى قريب لكن كان في وضع تسلل.

وكانت أفضل فرص الشوط الأول للضيوف بفضل خطأ من روما عندما اعترض أنطوني تمريرة سيئة من الحارس باو لوبيز وأرسل تمريرة عرضية إلى دافي كلاسن لكن تسديدة لاعب الوسط تصدى لها أمادو دياوارا في الوقت المناسب.

واستحوذ أياكس على 75 بالمئة من الشوط الأول دون أن يتمكن من اختراق دفاع روما، لكنه نجح في ذلك بعد أربع دقائق من نهاية الاستراحة عندما تلقى بروبي البالغ عمره 19 عاما تمريرة طويلة في عمق دفاع روما ليسدد الكرة في الشباك أثناء خروج لوبيز من مرماه.

وهذا ثالث أهداف لاعب منتخب هولندا تحت 21 عاما بعد مشاركته كبديل في الدوري الأوروبي هذا الموسم، أكثر من أي لاعب اخر.

وواصل أياكس ضغطه وسجل هدفا ثانيا عندما سدد دوسان تاديتش في المرمى بعدما تابع تسديدة ارتدت من لوبيز، لكن ألغاه الحكم بعد الاستعانة بتقنية الفيديو بداعي وجود خطأ سابق على تاليافيكو ضد هنريخ مخيتاريان.

وكانت فرص روما قليلة وعلى فترات بعيدة، لكن المهاجم جيكو حسم المباراة والتأهل عندما سقطت أمامه تسديدة بدلت اتجاهها ليضع الكرة في الشباك بسهولة.

شارك المقالة عبر:

اترك تعليقا: