-->

الامارات تقرّ جرعة ثالثة من تلقيح كورونا - سوفاس نيوز

الامارات احد اكثر الدول التي نجحت في حملات التعطيم المضادة لتفشي فيروس كورونا اقرت ضمن خطة استباقية للانطلاق في تلقيح الاطفال والزام من تلقوا تلقيح سينوفارم الصيني بجرعة ثالثة.

واكدت فريدة الحوسني المتحدثة الرسمية باسم القطاع الصحي في الإمارات تطعيم ما يزيد عن 73.88% من إجمالي الفئة المؤهلة، وهم الأشخاص الذين تجاوزت أعمارهم 16 عاماً وانه تم تطعيم ما نسبته 80.33% من فئة كبار السن البالغة أعمارهم 60 سنة فما فوق، وهي الفئة ذات الأولوية.

وكشفت أن مجموع الجرعات التي تم تقديمها حتى يوم امس الثلاثاء 18 ماي 2021 بلغ أكثر من 11 مليون ونصف المليون جرعة، وان معدل توزيع اللقاحات بلغ 117.23 جرعة لكل 100 شخص، وان عدد التحاليل تجاوز 47 مليون تحليل ، معتبرة ان ذلك إنجاز يحسب لدولة الإمارات التي قالت انها تعد أحد أهم النماذج العالمية الناجحة في مواجهة الجائحة، وفق ما نقلت عنها صحيفة “الخليج”.

وابرزت إنه تم فتح الباب لتلقي جرعة داعمة إضافية من لقاح سينوفارم للأشخاص الحاصلين على اللقاح سابقاً، والذين أكملوا أكثر من 6 أشهر على تناول الجرعة الثانية على أن تكون الأولوية لكبار السن والأشخاص المصابين بأمراض مزمنة مشيرة الى ان هذا الاجراء ياتي ضمن استراتيجية الدولة الاستباقية لتوفير الحماية القصوى للمجتمع.

ولفتت الى ان البيانات اكدت أن فعالية اللقاحات أسهمت في تقليل حالات دخول المستشفيات ومدة المكوث فيها والحاجة إلى استخدام أجهزة التنفس الاصطناعي الأمر الذي يدعم تسريع وتيرة التعافي والحد من انتشار الفيروس.

وشددت على أن وزارة الصحة ووقاية المجتمع، اعتمدت الاستخدام الطارئ للقاح كوفيد-19 فايزر بالنسبة لمن أعمارهم بين 15 و16سنة وان ذلك هو نتاج دراسات سريرية والتقييم الصارم المتبع للتصريح باستخدام طارئ والتقييم المحلي الذي يتوافق مع اللوائح المعتمدة.

وأوضحت أن من شأن توسيع نطاق التطعيم، ليشمل هذه الفئة، فتح الباب لتلقيح عدد كبير من المواطنين والمقيمين في الدولة، وتطعيم أكبر شريحة في المجتمع بما يسهم في الوصول إلى المناعة المكتسبة.

واعتبرت انه رغم قلة الإصابات بين فئة الأطفال، فإن التطعيم يعد مهماً جداً في ظل عودة الطلبة إلى المدارس تدريجياً خلال العام القادم قائلة”رسالتنا اليوم لأولياء الأمور هي اطمئنوا فالتطعيم سيساعدنا جميعاً على الشعور بالأمان والحفاظ على صحة وسلامة أطفالنا،” مبينة ان تطعيم الأطفال موضوع جوهري إذ يخفف العبء عن الأهل الذين ما زال أطفالهم يتابعون تعليمهم عن بعد” مضيفة “وعليه نهيب بأولياء الأمور بالمبادرة لتطعيم أولادهم حرصاً على صحتهم وسلامتهم”.

شارك المقالة عبر:

اترك تعليقا: