-->

باخرة قادمة من الكيان الصهيوني تصل الليلة إلى تونس : إدارة ميناء رادس توضح.. - سوفاس نيوز

أصدرت إدارة ميناء رادس عشية اليوم بلاغا توضيحيا تبعا لما راج بشأن ارتباط الباخرة “EKATERINA” بالكيان الصهيوني.
وذكرت ادارة الميناء أنّ هذه السفينة ترجع ملكيتها لدولة مالطا وهي حاملة للعلم المالطي ، و قد قدمت إلى المرسى المكشوفة بميناء رادس منذ تاريخ 31 مارس 2021 قادمة من ميناء ‘Varna ‘ بـ ” بلغاريا “.
و أكدت في البلاغ ذاته أن السفينة وصلت و على متنها حمولة 27.500 طن من القمح الصلب لفائدة ديوان الحبوب و رست السفينة بالأرصفة المختصة بميناء رادس يوم 5 ماى 2021 و غادرت الميناء مباشرة بعد الإنتهاء من تفريغ الحمولة بتاريخ 22 ماى 2021.
و أضافت ادارة الميناء في بلاغها أن ليس للسفينة خط منتظم يربطها بميناء رادس ( حيث لم يسجل دخولها لميناء رادس خلال سنوات 2019 ، 2020 و 2021 سوى في مناسبة وحيدة بتاريخ 5 ماى 2021 ) .
كما نشرت ادارة الميناء قائمة العشر موانئ الأخيرة التي رست بها السفينة قبل الدخول لميناء رادس وهي عملية تحري يتم إعتمادها بصفة آلية مع كل باخرة تقصد الموانئ البحرية التجارية التونسية أما الجهة المقصودة لهاته النوعية من السفن بعد التفريغ و مغادرتها الميناء الحالي فإنه لا يتم الإعلان عنها إلا بعد مغادرتها الميناء و تلقي طلب كراء جديد.
وأكدت أن السلط الأمنية البحرية التونسية تتولى التحري في هوية جميع البواخر القاصدة المياه الإقليمية التونسية قبل السماح لها بالدخول للميناء.

شارك المقالة عبر:

اترك تعليقا: