-->

الاطار الفني التونسي يسجل حضوره بقوة في المربع الذهبي لرابطة الابطال وكاس الكونفدرالية - سوفاس نيوز

يتميز مشهد المربع الذهبي للمسابقتين القاريتين لكرة القدم بحضور لافت وقوي للاطار الفني التونسي الذي سيكون ممثلا في رابطة الابطال بالثنائي فوزي البنزرتي ومعين الشعباني وفي كاس الكونفدرالية بلسعد جردة.

ومقارنة بالتاهل المتوقع لكل من فوزي البنزرتي ولسعد جردة مع قطبي الكرة المغربية الوداد والرجاء على حساب كل من مولودية الجزائر واورلاندو بيراتس الجنوب افريقي خصوصا بعد نتيجتي الذهاب، فان مهمة معين الشعباني لم تكن سهلة في قيادة الترجي الرياضي الى الدور قبل النهائي اثر خسارة الذهاب امام شباب بلوزداد الجزائري بهدفين دون رد لكن خبرة الشعباني وقوة شخصية لاعبيه صنعتا الفارق بفوز مماثل في لقاء الاياب قبل حسم الترشح بفضل ركلات الترجيح.

واذ يعتبر تواجد فوزي البنزرتي ومعين الشعباني في مثل هذه المرحلة المتقدمة من البطولتين الافريقيتين أمرا مالوفا باعتبار تمرسهما على مثل هذه المواعيد الهامة وسجلهما الزاخر بالانجازات، فان بلوغ لسعد جردة المحطة قبل الاخيرة لسباق كاس الكونفدرالية شكل حدثا مميزا في مشوار هذا المدرب الذي سيخوض اول دور نصف نهائي له في احدى المسابقات الافريقية.

ويبقى المخضرم فوزي البنزرتي اكثر المدربين التونسيين حضورا في المسابقات الافريقية وتتويجا بالقابها بمجموع 5 بطولات (2 مع الترجي الرياضي عامي 1994 في رابطة الابطال و1995 في كاس السوبر) و(2 مع النجم الساحلي سنتي 2006 و2015 في كاس الكونفدرالية) و(1 مع الوداد الرياضي في كاس السوبر سنة 2018) الى جانب الحصول على مركز الوصافة في رابطة الابطال عامي 2010 مع الترجي و2019 مع الوداد وفي كاس الكونفدرالية عام 2011 مع النادي الافريقي والوصول الى المباراة النهائية لكاس العالم للاندية مع الرجاء الرياضي سنة 2013.

اما معين الشعباني، فيعتبر المدرب التونسي الوحيد الذي توج بأمجد الكؤوس الافريقية في مناسبتين عامي 2018 و2019 على راس الترجي الرياضي مع مشاركتين في كاس العالم للاندية. ويتطلع معين الشعباني الذي خسر رهان كاس السوبر الافريقي مرتين 2019 و2020 الى تحقيق انجاز فريد من نوعه على المستوى الافريقي يتمثل في كسب لقب رابطة الابطال ثلاث مرات كمدرب.

ومن جهته، يسعى لسعد جردة الى الظفر بباكورة القابه القارية بعدما تمكن في الموسم الماضي من احراز كاس تونس مع الاتحاد المنستيري. وشاءت الاقدار ان يكون الرجاء الرياضي البوابة التي قد تقود لسعد جردة نحو تتويجه الافريقي الاول رغم ان الفريق المغربي ازاحه من نفس هذه النسخة لكاس الكونفدرالية في الدور السادس عشر مكرر بركلات الترجيح عندما كان مدربا للاتحاد المنستيري.

يذكر ان الترجي الرياضي سيواجه في الدور نصف النهائي لرابطة الابطال الاهلي المصري في حين سيلاقي الوداد الرياضي في المربع الذهبي للمسابقة ذاتها كايزر شيفز الجنوب افريقي. اما في كاس الكونفدرالية الافريقية، فسيلعب الرجاء في الدور قبل النهائي امام بيراميدز المصري.

شارك المقالة عبر:

اترك تعليقا: