-->

وزير الصحة: “سيتم تعزيز ولاية القيروان ب 18 سيارة إسعاف ستصل اثنتان منها غدا الإثنين” - سوفاس نيوز

أفاد وزير الصحة، محمد المهدي، بأنه سيتم تعزيز ولاية القيروان ب 18 سيارة إسعاف، منها سيارتان ستصلان غدا الاثنين إلى الجهة وستخصصان لنقل مرضى كوفيد 19 وذلك نظرا لتطور الوضع الوبائي بالقيروان وتسجيل ارتفاع في عدد الإصابات بفيروس كورونا.

وأضاف الوزير في تصريح ل(وات)، عقب انعقاد اللجنة الجهوية لمجابهة الكوارث بالقيروان، عشية اليوم الأحد والتي انعقدت بصفة استثنائية لاتخاذ جملة من القرارات على خلفية تردي الوضع الوبائي بالجهة وخاصة منذ ليلة أمس السبت، أنه سيتم إضافة 8 أسرّة إنعاش للجهة، ليرتفع بذلك عدد الأسرّة إلى 17 سرير إنعاش.

وأكد أنه سيتم إضافة 40 سرير أكسيجين إلى المستشفى الميداني وذلك بالتعاون مع الإدارة العامة للصحة العسكرية التي قررت كذلك تعزيز المستشفى بالإطارات الطبية وشبه الطبية ليعمل في أفضل الظروف.

كما تعهد في هذا الصدد بتوفير 3 أجهزة أكسيجين (ذات مستوى 10 لترات)، سيتم وضعها على ذمة الخط الأول للمنظومة الصحية بالقيروان.

وكان رئيس الجمهورية، قيس سعيّد، أسدى مساء اليوم الأحد، تعليماته للإدارة العامة للصحة العسكرية، “بتوفير الدعم البشري والمادي اللازم للمستشفى الميداني بالقيروان والعمل على توسيعه”، وفق ما جاء في بلاغ لرئاسة الجمهورية.

كما أذن بإيفاد “فرق من المختصين في الطب الحيوي إلى هذا المستشفى ومعاضدة جهود الإدارة الجهوية للصحة بالقيروان للترفيع في نسق تلقيح كبار السنّ بالجهة”.

يُذكر أن وزير الصحة قد أشرف عشية الأحد على أشغال اللجنة الجهوية الاستثنائية لمجابهة الكوارث، بحضورالمدير العام للصحة العسكرية، مصطفى الفرجاني ووالي الجهة، محمد بورقيبة ورئيس لجنة الصحة بالبرلمان، العياشي الزمال وعدد من نواب الجهة والإطارات الجهوية.

وقد أدى الوزير قبل ذلك زيارة ميدانية إلى مستشفى ابن الجزار والمستشفى الميداني، للاطلاع على النقائص التي تعرفها الجهة، خاصة بعد تسجيل نسبة إيجابية في التحاليل ب 60 بالمائة خلال ال 24 ساعة الأخيرة واستنفاد طاقة استيعاب إيواء المرضى، مما أدى إلى توجيه 9 مرضى إلى مستشفيات قفصة وسوسة والمنستير والمهدية.

وتعد هذه المرة الثانية، في ظرف أسبوع، التي تنعقد فيها اللجنة الجهوية لمجابهة الكوارث وذلك بعد اجتماعها يوم 2 جوان الجاري وتم اتخاذ إجراءات من بينها رفع الكراسي والطاولات في الفضاءات المغلقة للمطاعم والمقاهي ودعوة البلديات لعدم منح التراخيص لإقامة الحفلات والتظاهرات العامة والخاصة، إلى جانب تعليق كل الأنشطة الثقافية وغلق الأسواق الأسبوعية لمدة أسبوع ودعوة رؤساء إقليمي الأمن الوطني والحرس الوطني والمعتمدين إلى تطبيق قانون حظر التجول ساري المفعول والذي ينطلق من العاشرة ليلا إلى غاية الخامسة صباحا.

شارك المقالة عبر:

اترك تعليقا: