-->

بعد انقطاع الكهرباء بالقيروان: الستاغ توضح.. - سوفاس نيوز

اكدت الشركة التونسية للكهرباء والغاز، الاثنين ، ان الانقطاع الفجئي للتيار الكهربائي الذي شهدته مدينة القيروان، امس الاحد، في حدود الساعة الثامنة ليلا، كان نتيجة عطل فني طرأ على مستوى محول كهربائي .

وبينت الشركة التونسية للكهرباء والغاز “ستاغ”، في بلاغ لها، ان العطل وقع جهة الغابات التابعة لمعتمدية القيروان الشمالية نتيجة حادث عرضي مرده اصطدام طائر بعنصرين مشحونين.

وأضافت ان الحادث استوجب التدخل السريع لكافة وحدات الشركة بالجهة من خلال تسخير كافة مجهوداتها وإمكانياتها لتلافي هذا العطب وإرجاع لأمور إلى نصابها في وقت وجيز.

وابرزت ان إرجاع التيار الكهربائي تم تدريجيا بعد بضع دقائق من الانقطاع ليتم تسجيل استقرار شبه كلي في شبكة التيار الكهربائي بالجهة بلغ 95 بالمائة ابتداء من الساعة الثامنة و 12 دقيقة مساء.

وقدمت الشركة اعتذارها عن هذا الحادث العرضي وسعيها الى تسخير لكافة طاقاتها البشرية وإمكانياتها اللوجستية من أجل تأمين هذا المرفق العمومي في أفضل الظروف.

ودعت الشركة كافة المؤسسات الحيوية بجهة القيروان وبمختلف جهات البلاد وخاصة منها المؤسسات الصحية والمستشفيات بضرورة صيانة مولداتها الخاصة .

وشددت على ان عمليات الصيانة ستسهم في تلافي أية اضرار قد تنجر عن الانقطاعات الفجئية للكهرباء والخارجة عن نطاق الشركة في هذه الفترة الحساسة التي تعيش على وقعها البلاد في ظل الأزمة الصحية الحادة جراء انتشار فيروس كورونا.

وكان المدير الجهوي للصحة، محمد رويس، نفى في تصريح لـ”وات”، تسجيل حالات وفاة في صفوف المرضى المقيمين بالمستشفى الميداني ومستشفى ابن الجزار والاغالبة بسبب الانقطاع الفجئي للكهرباء والذي دام نحو ربع ساعة مساء امس الاحد

واضاف المسؤول، في تصريح لـ(وات)، أنّ الكهرباء لم تنقطع على المستشفى العسكري الميداني ولكنها انقطعت لمدة وجيزة بمستشفى الاغالبة وابن الجزار ثم عادت بعد تشغيل المولد الكهربائي، وهو ما لم يكن له أي تأثير على أجهزة الاوكسيجن لدى المرضى.
وقال، من جهة أخرى، انه “لا يمتلك اية معلومة مؤكدة عن تسجيل حالات وفاة لأشخاص يستعملون أجهزة اوكسيجين في منازلهم بسبب هذا الانقطاع الفجئي”.

شارك المقالة عبر:

اترك تعليقا: