-->

توزر: اللجنة الجهوية لمجابهة الكوارث وتنظيم النجدة تقترح الدخول في حجر صحي شامل بداية من 14 جويلية - سوفاس نيوز

من المقرّر أن تدخل كافة مناطق ولاية توزر بداية من الأربعاء 14 جويلية في حجر صحي شامل وهو قرار تم اتخاذه من اللجنة الجهوية لمجابهة الكوارث وتنظيم النجدة في اجتماعها المنعقد مساء أمس الاثنين وذلك في ضوء ما يتسم به الوضع الوبائي من سرعة انتشار لفيروس كورونا المستجد وفق ما صرّح به لــ(وات) والي الجهة محمد أيمن البجاوي.

وأشار والي الجهة في تصريحه إلى أن الجهة اختارت التوجّه نحو تكثيف عدد التحاليل لتقصي الفيروس وحصر بؤر انتشار هذا المرض وهو ما أدى الى تسجيل زيادة في عدد الإصابات وخاصة في سرعة انتشار الفيروس في معتمديات حزوة ونفطة وتوزر.

وبيّن أن قرار الحجر الصحي صاحبته إجراءات أخرى تساهم في تطويق الوضع الوبائي من بينها مضاعفة عدد أسرّة الاوكسيجين وتوفير أكبر عدد ممكن من مكثّفات الاوكسيجين إذ خصص في هذا الإطار المجلس الجهوي اعتمادا بقيمة 100 ألف دينار لاقتناء مكثفات الاوكسيجين علاوة على مساهمة من بلديات الجهة في نفس السياق.

وأعدت الجهة تصورا لتركيز مستشفى ميداني مع إمكانية جمع قرابة 100 مكثّف للأوكسيجين بسعة تتراوح بين 5 و10 لتر بفتح حساب جار في التضامن الاجتماعي لجمع تبرعات ودعوة نسيج الجمعيات ورجال الاعمال للمساهمة في هذا المجهود بما يساهم في الرفع من طاقة الاستيعاب وتحسين طاقة الخدمات الصحية المقدمة في هذا الظرف.

نسبة انتشار فيروس كورونا تقدر ب 1034 إصابة على 100 ألف ساكن:

وقد بلغت نسبة انتشار فيروس كورونا في ولاية توزر حاليا 1034 إصابة على كل 100 ألف ساكن وهو مؤشر دفع اللجنة الجهوية لمجابهة الكوارث الى إقرار الحجر الصحي الشامل بداية من 14 جويلية وذلك بعد الاستئناس برأي اللجنة العلمية وفق ما صرح به لوات المدير الجهوي للصحة نبيه ثابت، مؤكّدا أن هذه النسبة ترتفع في معتمدية حزوة الحدودية الى 1900 إصابة على كل 100 ألف ساكن.

وأشار الى أن تسارع نسق انتشار العدوى بفيروس كورونا ناتج عن عدم احترام البرتوكول الصحي من المواطن وكذلك الى توجه الجهة لتكثيف عدد التحاليل التي تبين أن نسبة الإيجابية للتحاليل المنجزة تتراوح من 30 الى 35 بالمائة في الفترة الحالية وهو ما يعطي نسبة انتشار كبيرة للمرض بالمقارنة مع عدد السكان الضئيل في أغلب المعتمديات.

وبيّن أن آخر الأرقام المسجّلة فيما يتعلق بالوضع الوبائي تشير الى تسجيل 140 إصابة جديدة من ضمن 390 تحليل بين مخبري وسريع أي بنسبة إيجابية قدرها 36 بالمائة وسجلت أعلى الإصابات في توزر ب 77 إصابة ونفطة ب 48 إصابة.

إلا أنه ورغم زيادة عدد الاصابات فإن الجهة لم تدخل في حالة وبائية خطيرة جدا وفق تقديره بالنظر الى استقرار عدد الوفيات في حدود 190 منذ ظهور الوباء وكذلك نسبة الايواء المنخفضة في المستشفيات حيث يقيم حاليا 26 مريضا في المؤسسات الاستشفائية منهم 5 في قسم الإنعاش الطبي و8 في قسم كوفيد 19 بالمستشفى الجهوي بتوزر و8 في نفس القسم بمستشفى دقاش و5 في مستشفى نفطة.

شارك المقالة عبر:

اترك تعليقا: