-->

38 ألفا و693 مترشحا مؤجلا يشرعون في اجتياز دورة المراقبة لامتحان الباكالوريا - سوفاس نيوز

يجتاز ابتداء من اليوم الثلاثاء، 38 ألفا و693 مترشحا مؤجلا، دورة المراقبة لامتحان البكالوريا لسنة 2021، التي تجري وسط اجراءات للحد من انتشار فيروس كورونا أهمها وضع 41 مركزا خاصا بالمترشحين المصابين بكوفيد 19، حسب ما أفاد به المدير العام للامتحانات بوزارة التربية عمر الولباني في تصريح لـ”وات” اليوم.

وأكد الولباني أن نسبة المترشحين الذين تم تأجيلهم لدورة المراقبة التي تتواصل على مدى أيام 6 و7 و8 و9 جويلية الجاري والتي سيتم الإعلان عن نتائجها يوم 17 جويلية الحالي، بلغت 28.19 بالمائة من مجموع 137 ألفا و274 مترشح حضر الدورة الرئيسة لامتحان الباكالوريا، من أصل 146 ألفا و158 تلميذا سجلوا لاجتياز هذا الامتحان.

وأفاد المدير العام للامتحانات أن أكثر من نصف المترشحين لمؤجلين لدورة المراقبة ينتمون إلى شعبتي الآداب والاقتصاد والتصرف، لافتا إلى أن 10 آلاف و929 مترشحا من شعبة الاقتصاد والتصرف يجتازون هذه الدورة، فيما بلغ عدد المترشحين من شعبة الآداب 9 آلاف و462.

وأكد الولباني أن وزارة التربية حرصت على تمكين المترشحين لدورة المراقبة والمصابين بكوفيد-19 من اجتياز اختباراتهم الكتابية في مراكز مستقلة عن مراكزهم الأصلية كل في جهته، لافتا إلى أن عدد هذه المراكز قد بلغ في اليوم الأول 41 مركز امتحان لـ57 حالة مؤكدة.

ووزعت هذه المراكز على كل المندوبيات الجهوية للتربية وعددها 26 باستثناء ولايات القيروان وقابس وسيدي وبوزيد وسليانة وباجة والتي لم يسجل فيها إصابة مؤكدة لأحد المترشحين لدورة المراقبة لامتحان الباكالوريا 2021.

ويذكر أن نسبة النجاح العامة في الدورة الرئيسية لامتحان البكالوريا بلغت 44.30 بالمائة و ترشح لها من 146 ألفا و129 مترشحا، وجرت هذه الدورة وسط تدابير صحية استثنائية اقرتها وزارة التربية لحماية المترشحين والاطار التربوي في ظل تفشي غير مسبوق لجائحة كورونا .

شارك المقالة عبر:

اترك تعليقا: