-->

القدرة الشرائية: 78 بالمائة من التونسيين يعتقدون أن الوضع الاقتصادي آخذ في التدهور - سوفاس نيوز

يبدو أن القلق الأكبر للتونسيين في سنة 2021 هو تراجع قدرتهم الشرائية بسبب تدهور الوضع الاقتصادي في البلاد.

ووفق استطلاع أجرته “إمرود كونسيلتينغ” (جوان 2021) ، يعتقد 78 بالمائة من الأشخاص الذين شملهم الاستطلاع أن الوضع الاقتصادي آخذ في التدهور بينما قال 76 بالمائة منهم إنهم خائفون من تداعيات جائحة كورونا على الاقتصاد.

إن الوضع الصحي والاقتصادي المتدهور جعل التونسيين ينسون خطر الإرهاب، إذ قال 21 بالمائة فقط من المستطلعين إنهم يخشون الإرهاب.

وجعلت هذه المخاوف 51 بالمائة من التونسيين يقولون إنهم متشائمون بشأن مستقبل البلاد في جوان 2021 ، مقارنة بـ 42 بالمائة في ماي 2021.

وق تم إجراء الاستطلاع بين 25 و 29 جوان 2021 ، مع عينة من 140 شخصًا في جميع مناطق البلاد ، بما في ذلك المناطق الريفية ، وفقًا للمفوضية الأوروبية.

وقد ساهمت جائحة كورونا في مزيد تردي الوضع الاقتصادي في تونس ، الذي تراجع منذ سنة2011. وكان لارتفاع الأسعار والتضخم والبطالة وفقدان الوظائف والديون تأثير كبير ، لا سيما على الطبقة المتوسطة التونسية والفئات الضعيفة الأخرى في السنوات الأخيرة.

وقد انخفضت القدرة الشرائية للتونسيين بشكل عام بنحو 4 بالمائة بين عامي 2011 و 2018 وانكمشت الطبقة الوسطى وفقدت 40بالمائة من قدرتها الشرائية .

شارك المقالة عبر:

اترك تعليقا: