-->

توزر: مكتب حركة النهضة بتوزر ينفي قيام أنصاره باستفزاز المحتجيّن الذين خرّبو كامل محتويات مقرّ الحزب - سوفاس نيوز

نفى المنسّق الجهوي لمكتب حزب حركة النهضة بتوزر سالم مباركي قيام أنصار الحزب باستفزاز المحتجّين الذين نظموا مسيرة احتجاجية بمناسبة احياء ذكرى عيد الجمهورية وذلك عقب اقدام المحتجين من الشباب على تخريب مقر حركة النهضة وإتلاف كامل محتوياته من معدات وتجهيزات ووثائق.

واعتبر مباركي في تصريح لــ(وات) أن “هنالك خلل في تأمين هذا الحراك الاحتجاجي ولم يتم تأمين المحتجّين والمحتجّ عليه بالشكل الكافي” حسب تقديره، ملاحظا أن أنصار الحزب خيّروا الانسحاب من المقرّ لتلافي التصادم مع المحتجّين وحصول خسائر بشرية، وأن “الاحتجاج على هذه الشاكلة يهدد استقرار الدولة محمّلا المسؤولية للسلطة الجهوية والأمنية في الجهة علاوة على مسؤولية المحتجين” حسب قوله.
واعتبر أن مسار الاحتجاج في ولاية توزر كان خطيرا خلافا لتحركات في ولايات أخرى ومؤكدا أن الحزب سيقوم بمقاضاة من ثبت تورطهم في عملية التخريب.
وذكر عرفات التليلي أحد الشباب المحتج أن أنصار حزب حركة النهضة استفزوا المحتجين أثناء مرورهم أمام مقرّ هذا الحزب بتعمّدهم مناوشة المحتجين وتهديدهم مؤكدا أن الاحتجاج انطلق سلميا غير أنه خرج عن السيطرة إثر هذا الاستفزاز حسب قوله، موضحا أن الشعارات المرفوعة اقتصرت في البداية على الوضع المتردي السياسي والاقتصادي.
وكانت المناوشات أدّت وفق تأكيد النقابة الاساسية للأمن الوطني بتوزر الى إصابة رئيس المنطقة وأحد أعوان الامن على إثر تدافع بين المحتجين وأنصار حركة النهضة حسب تصريح كاتب عام النقابة الأساسية أبو نضال الركروكي لــ(وات) مؤكدا وجود فرق أمنية على عين المكان إلا أنه خير عدم التصعيد واستعمال الغاز لتفريق المحتجين والانسحاب.
وقال كذلك إن الفرق الأمنية جاهزة لتأمين الممتلكات العامة والخاصة ليلا مع احتمال تجدّد تحركات أخرى.

شارك المقالة عبر:

اترك تعليقا: