-->

بريطانيا تتجه نحو رفع القيود بما فيها ارتداء الكمامة رغم ارتفاع الإصابات بالسلالة الهندية لفيروس “كورونا” - سوفاس نيوز

تتجه بريطانيا نحو رفع القيود الرئيسية، المفروضة في إطار الأزمة الصحية لفيروس كورونا، بما فيها ارتداء الكمامة، حيث أعلن رئيس الوزراء بوريس جونسون أن وضع الكمامة لن يعود إلزاميا في إنقلترا بعد أسبوعين من الآن، أي في 19 تموز/يوليو/جويلية، وهو قرار يثير جدلا مع ارتفاع الإصابات بسبب المتحورة “دلتا”. وستقر الحكومة هذه الإجراءات في 12 تموز/يوليو.

وأقر جونسون بأن نهاية الجائحة “لم تحل بعد” وأن الإصابات تستمر بالارتفاع وقد تصل إلى “50 ألفا في اليوم بحلول 19 تموز/يوليو”، لكنه أراد “الابتعاد عن القيود القانونية والسماح للناس باتخاذ قراراتهم الخاصة حول طريقة إدارة الفيروس بناء على المعلومات المتوافرة”.

لكن رئيس الوزراء المحافظ دعا رغم ذلك “إلى توخي الحذر”، مشيرا إلى أنه شخصيا سيستمر في وضع الكمامة في الأماكن المكتظة، لكنه شدد على أنه يعول على “المسؤولية الفردية” للمواطنين الإنكليز.

وقال جونسون أيضا إن العمل عن بعد لن يكون ضمن التوصيات بعد الآن، وإن قاعات العروض والملاعب ستفتح بكامل قدرتها الاستيعابية كما يمكن للمراقص الليلية أن تستقبل الرواد مجددا.

وسترفع القيود على عدد المشاركين في مراسم الزواج أو الدفن وعلى عدد المدعوين في المنازل.

وسعى جونسون إلى طمأنة الإنكليز الراغبين بتمضية عطلة، فجدد التأكيد أن الحكومة تريد وضع حد للحجر الصحي الإلزامي للبريطانيين الملقحين بالكامل العائدين من بلد مصنف “برتقاليا” وبينها وجهات سياحية أوروبية مثل فرنسا وإيطاليا وإسبانيا. ويتوقع أن يصدر إعلان عن وزير النقل خلال الأسبوع الحالي.

أ.ف.ب

شارك المقالة عبر:

اترك تعليقا: