-->

إيطاليا تبلغ نهائي أوروبا بركلات الترجيح على حساب اسبانيا - سوفاس نيوز


بلغت إيطاليا نهائي بطولة أوروبا 2020 لكرة القدم بعدما فازت 4-2 على إسبانيا بركلات الترجيح عقب التعادل 1-1 في الوقتين الاصلي والإضافي يوم الثلاثاء لتستكمل انتفاضة مذهلة بعد الفشل في التأهل للنسخة الأخيرة لكأس العالم.

وسجل جورجينيو بهدوء ركلة الجزاء الحاسمة في شباك الحارس أوناي سيمون بعدما سدد المهاجم ألفارو موراتا كرة أنقذها الحارس جيانلويجي دوناروما ببراعة وأطاح قبلها داني أولمو بالكرة عاليا.

وأنقذت الركلتان المهدرتان مانويل لوكاتيلي لاعب وسط إيطاليا الذي سدد الركلة الأولى وأنقذها سيمون. وانطلق لاعبو إيطاليا والجهاز التدريبي وكل البدلاء في أرض الملعب بعد صفارة النهاية للاحتفال بصخب مع المشجعين خلف المرمى.

وستلعب إيطاليا في النهائي ضد إنقلترا أو الدنمارك في ملعب ويمبلي يوم الأحد المقبل في ظهورها الأول في هذه المباراة منذ الخسارة 4-صفر أمام إسبانيا في نهائي بطولة أوروبا 2012. وستبحث عن لقبها الأول في المسابقة منذ 1968 ولقبها الأول الكبير منذ إحراز كأس العالم 2006.

وتقدم فريق المدرب روبرتو مانشيني بعد مرور ساعة من اللعب عن طريق تسديدة متقنة من فيدريكو كييزا اثر هجمة مرتدة سريعة. وأدرك موراتا التعادل لإسبانيا قبل عشر دقائق من النهاية عندما تبادل الكرة مع زميله أولمو وانفرد بالمرمى قبل أن يسدد بهدوء كرة أرضية في شباك إيطاليا.

وكان الهدف بمثابة تحول جديد لأسابيع مليئة بالأحداث لموراتا حيث تعرض لصيحات استهجان ووصل الأمر إلى تهديدات بالقتل من مشجعي إسبانيا بعد سلسلة من العروض السيئة لكنه رد وسجل هدفا حاسما خلال الانتصار 5-3 على كرواتيا.

لكن هذه البطولة انتهت بشكل سيء له، اذ أهدر ركلة ترجيح، ليسمح لمنافسه جورجينيو بتسجيل الركلة الحاسمة لإيطاليا، التي فازت بكل مبارياتها في دور المجموعات، ثم تفوقت في دور الثمانية على بلجيكا متصدرة تصنيف الاتحاد الدولي (الفيفا).

وثأرت إيطاليا لخسارتها أمام إسبانيا بركلات الترجيح في دور الثمانية ببطولة أوروبا 2008، والهزيمة الكبيرة في نهائي بطولة أوروبا 2012، وحققت فوزها الثاني على التوالي على هذا المنتخب بعد الانتصار 2-صفر في دور الستة عشر ببطولة أوروبا 2016.

وزاد عدد المسموح بحضورهم في ويمبلي إلى 60 ألف مشجع رغم أن القيود المتعلقة بفيروس كورونا منعت الجماهير من السفر. وحضر آلاف المشجعين وسط أجواء حماسية بين عملاقين في الكرة العالمية.

شارك المقالة عبر:

اترك تعليقا: