-->

قبلي: مخاوف من نقص مادة الاكسجين واتخاذ اجراءات استباقية في الغرض - سوفاس نيوز

مع الاضطراب المسجل في تزويد المؤسسات الصحية بمادة الاكسجين على المستوى الوطني، تفاوتت المخاوف من خطورة هذا الوضع على مختلف مستشفيات ولاية قبلي مما جعل المشرفين على المؤسسات الاستشفائية يعمدون الى اتخاذ اجراءات استباقية لتفادى النقص في مادة الاكسجين، معربين عن الامل في تسجيل تراجع في انتشار المرض.

وبينت في هذا الاطار، مديرة المستشفى الجهوي بقبلي سلوى مرغني ل(وات) بانه في ظل عدم وصول الشاحنة التي كانت ستزود المستشفى ب1000 متر مكعب من الاكسجين ليلة البارحة، وضعت خلية الازمة كافة الاحتمالات للمحافظة على ارواح المرضى ومنها الشروع مجددا في اجلاء عدد منهم الى المصحات العسكرية والمؤسسات الصحية بالولايات المجاورة، علما وانه قد تم ليلة البارحة اجلاء 04 مرضى (02 منهم الى المصحة العسكرية متعددة الاختصاصات بقبلي و02 الى المستشفى العسكري بصفاقس)

واضافت مرغني انه من المنتظر ان يتم صباح اليوم تزويد المستشفى الجهوي بمادة الاكسجين، مشيرة الى وجود 7 مرضى حاليا بقسم الكوفيد و4 مرضى بقسم الانعاش علاوة على 3 اطفال حاملين لفيروس “كورونا” في جناح مخصص بقسم الاطفال

من جهته، افاد مدير المستشفى المحلي بدوز صولة رجب (وات) بان خلية الازمة بهذه المؤسسة الصحية تعمل على حسن التصرف في مادة الاكسجين لتجنب نفاذ المخزون بسبب الطلب المتزايد على هذه المادة، مشيرا الى انه لم تسجل الى حد الان اشكالية واضحة في هذا الشان الا ان كافة الاحتمالات لاجراء تدخل استباقي مطروحة في ظل وجود اية مخاطر على صحة المرضى، مبينا انه يوجد 4 مرضى حاليا بقسم العزل و9 اخرين بقسم الكوفيد

وذكر مدير المستشفى المحلي بسوق الاحد لسعد صالح انه يوجد 7 مرضى بقسم الكوفيد و2 اخرين بقسم العزل بهذه المؤسسة الصحية التي تعمل كذلك على التصرف المحكم في مخزونها من مادة الاكسجين لتفادي الاشكاليات التي قد يسببها الاضطراب في التزود، واشتر الى ان معتمدية سوق الاحد تسجل خلال الايام الاخيرة استقرارا في عدد المصابين بعد ان بلغت مرحلة الذروة في عدد الاصابات، وهو ما يبعث على الامل في تسجيل بعض التراجع في انتشار المرض خلال الايام القادمة في صورة التزام الاهالي بالاجراءات الصحية خاصة في فترة عيد الاضحى

اما في المستشفى المحلي بالفوار فقد اكد نائب مدير هذه المؤسسة الصحية بلقاسم عبيد ان الوضع الصحي للمنطقة يتجه نسبيا للاستقرار، واشار الى وجود 4 حالات بقسم الكوفيد منها حالة واحدة متكعرة، ومبينا ان مخزون المستشفى من مادة الاكسجين يكفي للعمل لمدة 48 ساعة قادمة في صورة عدم ايواء مرضى اخرين

واوضح المصدر ذاته انه وبحكم الانتشار الكبير لفيروس “كورونا” بمعتمدية الفوار فان المصالح الصحية بالجهة اصبحت تركز على اجراء التحاليل لحاملي اعراض المرض، وذلك قصد التحكم في ما يتوفر لديها من تحاليل وضمان استمرارية عملية التقصي للحالات النشطة

شارك المقالة عبر:

اترك تعليقا: