-->

اقرار الحجر الصحي الشامل بمعتمدية الفوار واتخاذ اجراءات للتوقي من انتشار فيروس كورونا خلال زيارة وزير التجهيز لولاية قبلي - سوفاس نيوز

تمحورت اشغال جلسة اللجنة الجهوية لمجابهة انتشار فيروس كورونا، المنعقدة صباح السبت مقر ولاية قبلي تحت اشراف وزير التجهيز والاسكان والبنية التحتية ووزير الشؤون المحلية والبيئة بالنيابة كمال الدوخ حول متابعة تطور الوضع الوبائي بالجهة واهم الاجراءات التي تم اتخاذها للحد من انتشار العدوى ببعض المعتمديات
واوضح والي قبلي، منصف شلاغمية، خلال الجلسة، انه امام تفاقم المؤشر التراكمي للحالات الايجابية بكل من معتمدية سوق الاحد ليصل الى حدود 287 فاصل 1 حالة على كل 100 الف ساكن و الى حدود 403 حالة على كل مائة الف ساكن بمعتمدية الفوار فانه تقرر تشديد الحجر الصحي الموجه بمعتمدية سوق الاحد و فرض الحجر الصحي الشامل بمعتمدية الفوار عبر تطبيق حظر الجولان من الساعة الثامنة ليلا الى الخامسة صباحا من اليوم الموالي ومنع الدخول والخروج الى هذه المعتمدية الا للحالات القصوى
كما تم تعليق الصلوات الخمس وصلاة الجمعة بكافة مساجد المنطقة ومنع انتصاب الاسواق الاسبوعية بمختلف التجمعات السكانية بمعتمدية الفوار علاوة على ضمان تزويد المنطقة بحاجياتها من المواد الاساسية والحرص على تطبيق البروتوكولات الصحية بمراكز الامتحانات مشيرا الى انه وبالتعاون مع المصالح الصحية فانه من المنتظر ان يتم قريبا فتح مركزين محليين للتلاقيح بكل من الفوار وسوق الاحد لتقريب الخدمات من الاهالي
ومن ناحيته دعا رئيس بلدية الفوار الى ضرور الاعتماد على المؤسسة العسكرية لانفاذ الحجر الصحي الموجه بالمنطقة خاصة في ظل التهاون الكبير من المواطنين في الالتزام بالبروتوكولات الصحية مشيرا الى ضعف امكانيات بلدية المكان وعدم قدرتها على مجابهة هذه الجائحة
وقد اكد عدد من المتدخلين خلال هذه الجلسة على غرار رئيس الاتحاد الجهوي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية عبد الله مكشر على ضرورة احداث وحدة متنقلة للتلاقيح بمجمع طب الشغل بقبلي للمساعدة في تامين التلاقيح للمواطنين وللعملة بالعديد من المؤسسات العامة والخاصة
وشدد على اهمية اعتماد حلول عملية صحيحة لمجابهة الجائحة تختلف على الحلول العادية التي اثبتت فشلها في التصدي لانتشار الفيروس داعيا الى تسهيل دور جمعيات المجتمع المدني في معاضدة المجهود الحكومي في مكافحة الكورونا وذلك عبر التخفيف من الاجراءات الديوانية التي تعطل دخول الكثير من المساعدات الموجهة للقطاع الطبي بهذه الربوع
وفي ذات السياق اكد كل من المدير الجهوي للصحة سمير مرزوق ورئيس مصلحة الاعلام بالادارة الجهوية للصحة علي الحداد على ضرورة التشديد على تطبيق البروتوكولات الصحية للتمكن من كسر حلقة العدوى الى جانب حث الاهالي على الاقبال على التسجيل في منظومة التلاقيح
كما دعا الطرفان الى دعم الموارد البشرية في القطاع الصحي بالاطارات الطبية وشبه الطبية والعملة مع تعزيز اسطول سيارات الاسعاف وتركيز مولدات للكهرباء بكل من الدائرة الصحية برجيم معتوق والمركز الجهوي للتلاقيح بدار الشباب بقبلي لضمان حماية جرعات التلاقيح خاصة في ظل تكرر انقطاع التيار الكهربائي بالجهة علاوة على معاضدة مجهودات مختلف الدوائر الصحية عبر صرف اعتمادات مالية استثنائية تمكنهم من سداد الديون وتوفير الخدمات الكافية للمرضى مع توفير الادوية بصيدليات المؤسسات الصحية العمومية الى جانب احداث مستشفيات ميدانية قادرة على استقبال حالات الاصابة بالكوفيد والاحاطة بها
واكد وزير التجهيز والاسكان والبنية التحتية ووزير الشؤون المحلية والبيئة بالنيابة، كمال الدوخ، في هذا الاطار، ان زيارته للجهة تهدف الى متابعة الوضع الصحي بكل دقة والوقوف على بعض الاشكاليات التي يمكن تجاوزها لتعزيز منظومة التلاقيح والحد من انتشار فيروس كورونا مشيرا اللى تقدم انجاز وحدة الكوفيد بالمستشفى الجهوي التي من المنتظر افتتاحها قريبا بطاقة استيعاب تصل الى 18 سريرا وباعتمادات جملية فاقت المليون دينار اضافة الى التقدم الكبير الذي شهده مشروع انجاز وتهيئة قسم للعيادات الخارجية بالمستشفى الجهوي باعتمادات تتجاوز 3 ملايين دينار
واشار الوزير ان المؤشرات الوبائية بولاية قبلي تعتبر مطمئنة الى حد الان الا ان ذلك يقتضي مزيد ا اليقضة للتوقي للمحافظة على هذا الوضع ومنع انتشار العدوى مجددا خاصة في ظل تسجيل ارتفاعا في المؤشر التراكمي للاصابات بمعتمديتي الفوار وسوق الاحد
اما بخصوص الاجراءات الاستباقية التي تم اتخاذها لمنع تلف التلاقيح بسبب بعض الحوادث الطارئة على غرار الانقطاع المفاجىء للتيار الكهربائي شدد الوزير على ضرورة وضع عبوات التلاقيح في اماكن مؤمنة مع اتخاذ الشركة التونسية للكهرباء والغاز لكافة الاحتياطات للتوقي من اية احتمالية لانقطاع الكهرباء بمراكز التلاقيح عبر توفير مولدات متنقلة تؤمن استمرارية التيار الكهربائي بهذه المراكز مع تعهد الوزارة بتوفير الاعتمادات الكافية لاقتناء مولد كهربائي يتم تركيزه بالمركز الجهوي للتلاقيح بدار الشباب بقبلي وتوفير بعض الاعتمادات لمساعدة عدد من البلديات في اقتناء وسائل وقاية من الفيروس
كما دعا الوزير الى ضرورة الاسراع بفتح مركز التلاقيح بكل من معتمدية الفوار ومعتمدية سوق الاحد اضافة الى فتح مركز اخر بمعتمدية دوز لتقريب خدمة التلقيح من الاهالي فضلا عن تكثيف الحملات المتنقلة للتلاقيح خاصة بالتجمعات السكانية البعيدة مع الحرص على التوجه نحو مواطني الجهة في حملات تحسيسية متنقلة لاقناعهم بضرورة التسجيل في منظومة ايفاكس في ظل ضعف عدد المسجلين في هذه المنظومة بهذه الربوع والذي لا يتجاوز 23 الف مسجل تم الى حدود يوم امس الجمعة تلقيح حوالي 14 الف منهم وفق ما اكده المنسق الجهوي لحملة التلاقيح الدكتور علي الطبال”
وقد شملت زيارة الوزير للجهة في جانبها الميداني الاطلاع على سير العمل بالمركز الجهوي للتلاقيح بدار الشباب بقبلي قبل التحول لمتابعة تقدم اشغال انجاز وحدة للكوفيد وقسم للعيادات الخارجية بالمسشفى الجهوي بقبلي ثم التحول لتدشين منشاة مائية على واد كياس بالطريق الوطنية عدد 16 الرابطة بين ولايتي قبلي وقابس

شارك المقالة عبر:

اترك تعليقا: