-->

قبلي: التوصل الى جملة من الاتفاقات سترفع الى مستوى مركزي لتفادي صعوبات ترويج صابة تمور الموسم الحالي - سوفاس نيوز

خلص الاجتماع الذي انتظم يوم امس الخميس بمقر خلية الارشاد الفلاحي بمعتمدية رجيم معتوق من ولاية قبلي حول التحرك الاحتجاجي الذي ينفذه عدد من شباب المنطقة للمطالبة بتحديد تسعيرة مرجعية في عملية بيع صابة التمور على رؤوس نخيلها او ما يعرف بعملية “تخضير الصابة” قبل نضجها الى جملة من الاتفاقات التي سيتم رفعها للسلط الجهوية التي ستتولى بدورها رفعها الى السلط السلط المركزية لمناقشتها مع كافة المتدخلين في منظومة تصدير التمور

واوضح رئيس الاتحاد المحلي للفلاحة والصيد البحري بمعتمدية الفوار عمر التوهامي ان مخرجات هذا الاجتماع الذي حضره معتمد منطقة رجيم معتوق وممثلين عن خلية الارشاد الفلاحي وعن تنسيقية الشباب المحتجين اضافة الى ممثلي الجمعيات المائية بالمنطقة، تمثلت في السهر على تتبع سير الموسم الفلاحي من اجل انجاح عملية بيع صابة التمور في ظل الصعوبات التي تعترض الفلاحين والضغوطات التي تمارس عليهم جراء الوضع العام الذي تمر به البلاد وتدني المقدرة الشرائية للمواطن

كما تم خلال هذه الاجتماع الاتفاق على التمسك بالتعريفة المرجعية لبيع التمور التي تم اقرارها على مستوى وطني خلال الموسم الفارط بالتشاور بين المنظمات الوطنية والمجمع المهني المشترك للتمور والجامعة الوطنية للمصدرين والتي حددت سعر الكلغرام الواحد من الدقلة من نوع شمروخ ب3700 مليم مع التاكيد على ان لا تقل الاسعار المحددة اثناء عملية “تخضير الصابة” على رؤوس نخيلها عن هذه التعريفة التي من شانها ان تغطي جزء من المصاريف التي يتحملها الفلاح سنويا خاصة في ظل غلاء اليد العاملة وارتفاع اسعار المواد الفلاحية وسعر الكهرباء المستعمل من قبل الجمعيات المائية لضخ المياه المخصصة لري المقاسم الفلاحية

وفي ذات السياق، تم الاتفاق على ضرورة رفع مخرجات هذا الاجتماع الى السلط الجهوية لبرمجة اجتماعات مماثلة على مستوى جهوي من شانها الخروج بموقف موحد يراعي حقوق الفلاحين ومن ثمة رفع المخرجات الجهوية الى المستوى المركزي لاقرارها من قبل كافة المتدخلين في منظومة انتاج وتصدير التمور في شكل اتفاق ملزم لكافة هذه الاطراف لتسهيل ترويج الصابة على المستويين الداخلي والخارجي

يشار الى ان عددا من فلاحي منطقة رجيم معتوق كانوا قد نفذوا يوم امس الخميس تحركا احتجاجيا قاموا خلاله بغلق المدخل الغربي لواحات معتمدية رجيم معتوق على مستوى قرية المطروحة لمنع دخول التجار ومخضري التمور الى المنطقة لشراء الصابة على رؤوس نخيلها بسبب الاسعار المتدنية التي يعرضونها على الفلاحين والتي تتراوح بين 2000 و2500 مليم للكلغرام الواحد من دقلة النور على رؤوس نخيلها

شارك المقالة عبر:

اترك تعليقا: