-->

تراجع حدة الموجة الرابعة لكورونا بداية سبتمبر القادم ودخول تونس موجة خامسة مرتبط بظهور متحور جديد - سوفاس نيوز

تلوح في الأفق بوادر انفراج الأزمة الوبائية التي عاشت على وقعها تونس منذ دخول الموجة الرابعة في شهر جوان 2021 ومن المنتظر تراجع حدة هذه الموجة مع بداية شهر سبتمبر القادم، وفق ما أفاد به الاخصائي في علم الفيروسات، أمين سليم، اليوم الاثنين

ولفت أمين سليم في تصريح لوكالة تونس افريقيا للانباء، الى أن تونس شهدت منذ دخول شهر أوت الجاري منحى تنازليا للمؤشرات الوبائية والذي ترجمه الانخفاض المستمر لنسبة التحاليل الايجابية اليومية

وأشار الى أنه تم تسجيل نسبة تحاليل ايجابية تقدر بـ46ر23 بالمائة في مطلع الشهر الجاري لتنخفض الى حدود 10ر23 بالمائة في آخر تحيين لوزارة الصحة للمعطيات الاحصائية ليوم 6 أوت الجاري

وبيّن أنه في 23 جويلية المنقضي كانت نسبة التحاليل الايجابية اليومية في حدود 29ر30 بالمائة وانخفضت في اليوم الموالي الى ما يناهز 12ر28 بالمائة

وعبّر عن أمله في انخفاض هذه النسبة الى ما دون 10 بالمائة وهو ما يوفر أرضية مناسبة لانفراج الوضع الوبائي اذ تنخفض بذلك وتيرة الاصابات بالكوفيد-19 وتتقلص الاصابات ذات الاعراض الخطرة وينخفض الضغط على المستشفيات العمومية

وخلص أمين سليم الى أن تسجيل تونس لنسبة تحاليل ايجابية ما دون 10 بالمائة يساهم في تقليص استخدام أسرة الأكسجين والانعاش التي تحد بدورها في أعداد الوفايات

وفي رده على سؤال يتعلق بامكانية دخول تونس في موجة خامسة جديدة قال إن”الامر يتعلق بظهور السلالات الجديدة والتصدي لها من خلال اتخاذ البلاد الاحتياطات اللازمة من مراقبة للحدود البرية والجوية والبحرية ومواصلة الترفيع في نسق الحملة الوطنية للتلقيح ضد فيروس كورونا”

وثمن الاجراءات الأخيرة المتخذة بشأن الوافدين على تونس والسياح، معتبرا أنها اجراءات من شأنها أن تحمي البلاد من ظهور متحور آخر يكون أخطر من متحور”دلتا” الذي أضحى المهيمن بتونس وتسبب في العديد من الاصابات والوفايات

يشار الى أن كل الوافدين على تونس من سياح أو من الجالية التونسية من المطعمين ضد فيروس كورونا أو المصابين سابقا بهذا المرض مدعوون إلى الالتزام بالحجر الصحي الذاتي لمدة أسبوع، وفق ما أكده، رئيس لجنة الحجر الصحي، محمد الرابحي، في تصريح سابق لـ(وات)

وأكد الرابحي أنه انطلاقا من يوم 1 أوت الجاري لم يعد الإدلاء بما يثبت أن الوافد على تونس تلقى التلقيح المضاد لفيروس كورونا أو أنه أصيب سابقا بهذا المرض يعفيه من الالتزام بالحجر الصحي الذاتي، حيث تم التشديد في هذه الإجراء توقيا من مزيد انتشار فيروس كورونا خاصة بعد ظهور سلالات متحورة منه تتصف بشدة خطورتها وبسرعة انتشارها

وتشير آخر الاحصائيات الوبائية في 6 أوت الجاري الى تسجيل 2546 حالة اصابة جديدة و 122 حالة وفاة من بينها 39 حالة وفاة في 6 اوت الجاري

شارك المقالة عبر:

اترك تعليقا: