-->

تطعيم 2500 امرأة حامل بالجرعة الأولى من اللقاح المضاد لكورونا مذ انطلاق الحملة المفتوحة لتلقيح الحوامل - سوفاس نيوز

أفاد الرئيس المدير العام للديوان الوطني للأسرة والعمران البشري حبيب غديرة اليوم الخميس انه تم تطعيم 2500 امرأة حامل بالجرعة الأولى من اللقاح المضاد لكورونا مذ انطلاق الحملة المفتوحة لتلقيح الحوامل
في 20 أوت الماضي إلى حد الآن

وأوضح حبيب غديرة، في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء، أنه تم تلقيح 2100 امرأة حامل بجميع مراكز الصحة الإنجابية والجنسية التابعة للديوان الوطني للأسرة والعمران والموزعة على كامل ولايات الجمهوية ، فيما تم
تطعيم 400 امرأة حامل ضمن حملة التلقيح المتنقلة التي تستهدف الحوامل المتواجدات بالمناطق الداخلية والنائية

ولفت غديرة الى أنه سيتم انطلاقا من الأسبوع القادم الشروع في تطعيم الحوامل المستفيدات من التلقيح بجرعة أولى من اللقاح المضاد لفيروس كورونا وهو من نوع فايزر بجرعة ثانية منه، مشددا على أن جميع الحوامل المستفيدات من التلقيح بصحة جيدة ولم يشكين من أية أعراض جانية غير عادية أو خطيرة

واعتبر غديرة أن الاقبال على حملة التلقيح التي أطلقها الديوان الوطني للأسرة والعمران البشري يومي السبت و الأحد من كل أسبوع من الساعة الثامنة صباحا الى الخامسة مساء، يعد متوسطا لكنه مرضي في العمومي حسب تقديره، باعتبار الهشاشة الصحية والنفسية لهذه الفئة والتي يكون تخوفها مضاعفا من الأعراض الجانبية للتلقيح التي تروج لها بعض الشائعات المجانبة للحقائق العلمية، وفق تعبيره

ودعا غديرة جميع الحوامل إلى الإقبال بكثافة على التلقيح المضاد لفيروس كورونا مشددا على أن تونس اتخذت هذا القرار بعد التوصل إلى ثوابت علمية دامغة أكدتها العديد من الدراسات والتجارب التي أجريت حول العالم والتي أثبتت أن تلقيح فايزر من بين التلاقيح الآمنة بالنسبة للحوامل ولا يشكل أي خطر على صحتهن أو على صحة الأجنة

يذكر أن مركز التوليد وطب الرضيع بتونس يخصص يوم السبت 9 أكتوبر الجاري لتنظيم يوم مفتوح لتلقيح النساء الحوامل ممن بلغت فترة الحل لديهن أربعة أشهر فما فوق و النساء المرضعات منذ ستة أشهر بعد الولادة ضد فيروس كورونا ، علما وأن التلقيح الذي سيتم استعماله من نوع “فايزر

شارك المقالة عبر:

اترك تعليقا: