-->

ثنائية صلاح تقود ليفربول للفوز 3-2 على أتليتيكو بعد طرد جريزمان - سوفاس نيوز

سجل محمد صلاح هدفين، من بينهما هدف الانتصار، ليقود ليفربول للفوز 3-2 على مضيفه أتليتيكو مدريد الذي سجل مهاجمه أنطوان جريزمان هدفين في مواجهة مثيرة بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم اليوم الثلاثاء.

وأحرز صلاح هدف الفوز من ركلة جزاء بعد طرد جريزمان بسبب مخالفة خطيرة، لكن الإثارة لم تنته وحصل أتليتيكو على ركلة جزاء هو الآخر قبل إلغاء القرار عقب مراجعة الفيديو.

وبهذا الانتصار استمر ليفربول في صدارة المجموعة الثانية بتسع نقاط، متقدما بخمس نقاط على أتليتيكو صاحب المركز الثاني وبورتو الثالث، بينما لا يملك ميلان أي نقطة في مؤخرة الترتيب.

وقال يورجن كلوب مدرب ليفربول لمحطة ” بي.تي سبورت التلفزيونية “بكل أمانة لا يهمني طريقة فوزنا بالمباراة. الانتصارات القبيحة مهمة للغاية. عندما نكون في حالة رائعة نفوز بالمباريات على أي حال، لكن في أمسية كهذه الحصول على النقاط الثلاث شيء مهم جدا”.

وافتتح صلاح التسجيل بتسديدة تغير اتجاهها وسكنت الشباك في الدقيقة الثامنة وأضاف نابي كيتا هدفا آخر بتسديدة صاروخية بعد خمس دقائق أخرى وبدا ليفربول في طريقه لاكتساح فريق المدرب دييجو سيميوني.

لكن دفاع ليفربول انهار بعد ذلك ورد أتليتيكو بقوة وكان جريزمان في قلب الأحداث.

وحول المهاجم الفرنسي أولا تسديدة من كوكي إلى الشباك من مسافة قريبة في الدقيقة 20 ليقلص الفارق وبعد 14 دقيقة أخرى عادل النتيجة للفريق الإسباني، حيث لمس الكرة بطريقة رائعة ليفتح المساحة أمامه قبل أن يسدد كرة منخفضة مرت من أسفل يد الحارس أليسون اليسرى.

وبعد 45 دقيقة مثيرة، أنهى ليفربول الشوط الأول محاصرا لكنه عاد لأجواء المباراة في بداية الشوط الثاني.

وتصدى أليسون لمحاولة من يانيك كاراسكو ثم حصل جريزمان على بطاقة حمراء مباشرة بعد سبع دقائق من بداية الشوط الثاني بسبب تدخل غير ضروري بقدمه في وجه روبرتو فيرمينو أثناء التنافس على كرة عالية.

وكان رد فعل سيميوني الاستمرار في حث الجماهير على التشجيع وبدا فريقه قادرا على الصمود بعشرة لاعبين حتى ارتكب خطأ مكلفا آخر.

وارتكب المدافع ماريو هيرموسو مخالفة ضد ديوجو جوتا، ولم يخطئ صلاح من علامة الجزاء ليضع ليفربول في المقدمة مرة أخرى.

غير أن ليفربول بدا أنه أوقع نفسه في مأزق مجددا عندما احتسبت ركلة جزاء لصالح أتليتيكو بعد احتكاك بين جوتا وخوسيه ماريا خيمنيز، لكن القرار أُلغي بعد مراجعة طويلة لإعادة الفيديو.

وشارك مهاجم ليفربول السابق لويس سواريز بديلا ودخل في مشاحنة غاضبة مع الحكم أسفرت عن حصوله على إنذار.
ومع إضافة سبع دقائق إلى الوقت الأصلي، تراجع ليفربول للدفاع عن تفوقه ونجح في حسم المباراة لصالحه.

شارك المقالة عبر:

اترك تعليقا: