-->

أكثر من 866 ألف عائلة تنتفع بالمساعدات الظرفية بقيمة 300 دينار إلى غاية 19 أكتوبر الجاري - سوفاس نيوز

انتفعت إلى غاية يوم 19 أكتوبر الجاري، 866.569 عائلة بالمساعدات المالية الاستثنائية للحد من تداعيات جائحة كورونا والمقدرة قيمتها بـ 300 دينار لكل أسرة، بجملة اعتمادات ناهزت 260 مليون دينار، بحسب رئيس الهيئة العامة للنهوض الاجتماعي بوزارة الشؤون الاجتماعية سامي بلغيث.

وقال بلغيث خلال ندوة صحفية انعقدت، اليوم الخميس، بمقر وزارة الشؤون الاجتماعية وخصصت لمتابعة سير صرف المساعدات الاجتماعية إن ” نسبة تقدم صرف المساعدات المالية الاستثنائية للأسر المعوزة ومحدودة الدخل، التي يقل دخلها الشهري عن 300 دينار، بلغت إلى غاية 19 أكتوبر الجاري 93.5 بالمائة”.

وكشف المسؤول ذاته عن قبول مطالب 35.5 بالمائة من الأسر التي تتوفر فيهم مقاييس الانتفاع بالمنحة المالية الاستثنائية من جملة مليون و186 ألف و471 شخصا قاموا بالتسجيل في المنصة الالكترونية المخصصة للمساعدات أي ما يفوق 421 ألف أسرة .

وما تزال مصالح وزارة الشؤون الاجتماعية حاليا بصدد التثبت من 29.985 مطلب تقدم به أشخاص بهدف الحصول على المساعدة المالية الاستثنائية وذلك عبر إجرائها للتقاطعات خاصة مع الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي والصندوق الوطني للتقاعد والحيطة الاجتماعية ومنظومة “مدنية”.

كما أكد رئيس الهيئة العامة للنهوض الاجتماعي أن هناك أكثر من 188 ألف حساب وقع فتحه على المنصة الالكترونية المخصصة للمساعدات amen.social.tn للحصول على المساعدة الظرفية لكنها “غير مكتملة”، غير مستبعد أن تعيد الوزارة فتح باب التسجيل لهؤلاء لاستكمال جميع معطياتهم.

وكشف سامي بلغيث عن رفض 54.382 مطلب لأشخاص لا يستجيبون للشروط المطلوبة لامتلاكهم سيارة أو أكثر (أقل من 15 عاما)، فضلا عن رفض 187.903 مطلب لأسر يتجاوز دخلها العائلي 300 دينار شهريا، ورفض أكثر من 250 ألف طلب لأشخاص عُزب تقل أعمارهم عن 45 عاما.

وأفاد في هذا السياق أن وزارة شؤون الاجتماعية ستعلن في بلاغ رسمي لها، بداية الأسبوع المقبل عن فتح باب الاعتراضات بالنسبة للأشخاص الذين تم إعلامهم برفض مطالبهم للحصول على المساعدات المالية الاستثنائية للحد من تداعيات جائحة كورونا مؤكدا أن إيداع هذه المطالب يتم حصريا عبر المنصة الالكترونية المخصصة للمساعدات في أجل أقصاه 15 يوما من تاريخ نشر البلاغ المذكور آنفا، طبقا للقانون عدد 28 لسنة 2021 المتعلق المساعدات الاستثنائية.

وشرعت وزارة الشؤون الاجتماعية منذ غرة سبتمبر الماضي في صرف أولى الدفعات المتعلقة بالمساعدات المالية الاستثنائية وذلك بالنسبة إلى العائلات المعوزة المتمتعة بالمنحة الشهرية القارة 180 دينار وبالنسبة إلى العائلات محدودة الدخل المدرجة بقاعدة بيانات منظومة الأمان الاجتماعي.

ومنذ غرة سبتمبر الماضي وإلى غاية 19 أكتوبر الجاري صرفت وزارة الشؤون الاجتماعية 7 دفعات من المساعدات الاستثنائية للفئات الأكثر تضررا من جائحة كورونا، في انتظار استكمال التثبت من بقية المطالب المتبقية للشروع في إرسال إرساليات قصيرة للمنتفعين قريبا لسحب منحهم.

وتندرج المساعدات المالية الاستثنائية للحد من تداعيات جائحة كورونا في إطار اتفاقية قرض مبرمة بين تونس والبنك الدولي للإنشاء والتعمير في 2 أفريل الماضي بقيمة 300 مليون دولار، خصصت منها اعتمادات بقيمة 100 مليون دولار لمساعدة الأسر الفقيرة والهشة على مجابهة الجائحة.

شارك المقالة عبر:

اترك تعليقا: