-->

حشود من المتظاهرين وسط العاصمة في مسيرة مساندة لقرارات رئيس الجمهورية يطالبون بفتح ملفات الفساد السياسي وحل البرلمان - سوفاس نيوز

طالب المتظاهرون خلال المسيرة التي انتظمت منذ صباح اليوم الأحد إلى حوالي الساعة الثانية بعد الزوال، بفتح ملفات الفساد السياسي كشعار أساسي وحل البرلمان وفق ما تم رفعه من لافتات وشعارات

وقد شارك في المسيرة التي شهدت حضور عديد الوجوه السياسية ونظمها مساندو رئيس الجمهورية، حشود من المتظاهرين، في كل من شارع الحبيب بورقيبة وشارع باريس و نهج روما بالعاصمة

وقال الناشط السياسي رضا شهاب المكي في تصريح لوات أن هذه المسيرة التي التقى فيها الشعب بشكل عفوي تعبر عن رغبة آلاف التونسيين في فتح صفحة جديدة من البناء تقطع مع المنظومة السابقة وتحاسب كل من اقترف جرما في حق هذا الوطن

وبين أن الإجراءات الاستثنائية التي اتبعها قيس سعيد أملتها ضرورة الإصلاح والانطلاق في ديمقراطية جديدة تعتمد على فلسفة عدم الإفلات من العقاب ، مبينا أن المواطنين الذين تدفقوا إلى الشارع الرئيسي يعبرون عن إرادة جماعية بأهمية إنقاذ الدولة التونسية من الفساد .

من جانبه اعتبر وزير التجارة السابق والقيادي بحركة الشعب محمد المسليني في تصريح لوات أن الإجراءات الرئاسية ولدت من مطالب شعبية انطلقت منذ 25 جويلية الفارط ، مذكرا بالأخطاء التي ارتكبتها حكومة هشام مشيشي التي أهملت صحة المواطن التونسي على حد تعبيره

وطالب المسليني بضرورة حل البرلمان ، معتبرا أن برلمان 2019 يعتبر من الماضي ، ويجب وضع مسار سياسي جديد يحفظ كرامة المواطن وينقذ الاقتصاد التونسي .

وكانت قد انطلقت منذ الساعة الثامنة من صباح اليوم الاحد بشارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة الوقفة المساندة لقرارات رئيس الجمهورية قيس سعيد ، داعية ضمن شعاراتها المرفوعة إلى فتح ملفات الفساد السياسي في البلاد وعدم التراجع عن قرار تعليق أعمال البرلمان.

وقد تجمهر أنصار رئيس الجمهورية أمام المسرح البلدي بالعاصمة مرددين هتافات تندد بما أسموه فترة الحكم الفاشلة لحركة النهضة طيلة العشر سنوات الماضية

وقامت قوات الامن بالانتشار المكثف في مداخل ومخارج شارع الحبيب بورقيبة مع تنفيذ حملة تفتيش للمارة والعابرين بشارع الحبيب بورقيبة تحسبًا لأي خطر أمني ، كما تم تطويق المكان المخصص لمناصري سعيد أمام المسرح البلدي .
يشار الى ان عديد المدن على غرار صفاقس وسوسة ونابل وجندوبة والمهدية وقفصة شهدت مسيرات ووقفات لمواطنين وناشطين بالمجتمع المدني، لمساندة قرارات رئيس الجمهورية والمطالبة باجراءات اخرى للقطع مع “منظومة ما قبل 25 جويلية”

شارك المقالة عبر:

اترك تعليقا: