-->

تصفيات كاس العالم (منطقة افريقيا -المجموعة 2):المنتخب التونسي على مرمى نقطة واحدة من التاهل الى الدور الحاسم - سوفاس نيوز

سيكون المنتخب الوطني التونسي غدا السبت على مرمى نقطة واحدة من اجل التاهل الى الدور الفاصل لتصفيات كاس العالم 2022, عندما يواجه منتخب غينيا الاستوائية على ارضية ملعب مالابو الجديد انطلاقا من الساعة الخامسة مساء, في اطار الجولة الخامسة من منافسات المجموعة الثانية للتصفيات المؤهلة لكاس العالم قطر 2022.

وسيدخل المنتخب التونسي مباراة الغد بمعنويات مرتفعة باعتبار تصدره للمجموعة الثانية برصيد 10 نقاط متقدما على ملاحقه المباشر نمنتخب غينيا الاستوائية ب3 نقاط. ويعي الاطار الفني بقيادة المدرب منذر الكبير جيدا كل هذه المعطيات العامة الحافة بالمباراة وهو مطالب بحسن استثماراها فنيا و ذهنيا من اجل الخروج بنتيجة يضمن بها زملاء علي معلول التاهل الى الدور الفاصل لبلوغ المونديال.

وكان المنتخب التونسي حقق مشوارا متميزا في التصفيات بتحقيق ثلاثة انتصارات في المباريات الثلاث الاولى التي خاضها قبل التعادل في الجولة الرابعة مع منتخب موريتانيا في نواق الشط مكتفيا بنقطة واحدة التعادل وخسرفي المقابل نقطتين ثمينتين في جدول الترتيب العام كانتا كافيتين لحسم التاهل .

وتبدو مباراة الغد ضد غينيا الاستوائية فرصة سانحة لزملاء الفرجاني ساسي من اجل رد الفعل في مقام اول بعد عثرة الجولة المنقضية وحسم ورقة التاهل مبكرا وسيكون المنتخب مدعوا فيها لعدم ترك اي مجال لمفاجات غير سارة حتى يخوض مباراة الجولة الاخيرة مع نظيره الزامبي يوم الثلاثاء 16 نوفمبر الجاري بملعب حمادي العقربي برادس بلا ضغط.
ولئن تلوح مهمة المنتخب التونسي نظريا غير صعبة عندما يلاقي منتخب غينيا الاستوائية بالنظر الى عدم تكافؤ موازين القوى بين منتخب تونسي يحتل المركز 25 عالميا والاول عربيا و الثاني افريقيا واخر يقبع في المركز 126 فان المنتخب الوطني مدعو للحذر باعتبار ان لكل مباراة حقيقتها .
ويخوض المنتخب التونسي لقاء مالابو بعد ان خاض تحضيرات ضمن تربص خاطف وفي ظل عدد من الغيابات شان الياس السخيري ويوسف المساكني و عمر الرقيق وفخر الدين بن يوسف لكن هذه الغيابات لن تحرج منذر الكبير الذي يملك خيارات كثيرة بفضل زاد بشر ثري لتقديم تشكيلة اساسية قادرة على تحقيق الهدف المنشود.

وسيعول الكبير على الجاهزية العالية لعدد من العناصر الوطنية مثل لاعب سانت تيتيان الفرنسي وهبي الخزري حيث اكد المدرب الوطني ان الخزري يقوم بمجهودات وتضحيات كبيرة ويعد من الركائز الاساسية التي سيقع توظيف خبرتها القارية الى جانب فرجاني ساسي وعلي معلول وبقية العناصر لتحقيق نتيجة مرضية في مباراة لن تكون يسيرة.

ولن تختلف الاختيارات الفنية لمدرب الوطني كثيرا عن اللقاءات السابقة في تصفيات المونديال طالما ان الكبير اكد و لايزال ان للمنتتخب التونسي ثوابت لعب لا تتغير مهما اختلفت المناسبات باعتبار اهمية ارساء تقاليد لعب واضحة من شانها اكساب الفريق التناغم و الانسجام المطلوبين.
وينتظر ان يعول المدرب الوطني منذر الكبير على تشكيلة تتالف من فاروق بن مصطفى في حراسة المرمى .اما رباعي الخط الخلفي فسيتالف على الارجح من ديلان برون وياسين مرياح ومحمد دراقر (وجدي كشريدة) وعلي معلول بينما تتكون منطقة وسط الميدان من ثنائي الارتكاز الفرجاني ساسي وعيسى العيدوني الى جانب محمد علي بن رمضان ونعيم السليتي على ان ينزع كل من وهبي الخزري وسيف الدين الجزيري الى اللعب في موقع هجومي متقدم.

يذكر ان الاتحاد الافريقي لكرة القدم قرر تعيين طاقم تحكيم مالي يقوده بوبو تراوري لإدارة لقاء الجولة الخامسة من تصفيات كأس العالم “قطر 2022 “بالملعب الجديد بمالابو بين المنتخب التونسي و منتخب غينيا الاستوائية .
وسيكون في مساعدة تراوري، مواطنيه مودبو سامكي كحكم مساعد أول ووبابا بومبوليبا كمساعد ثان،ويراقب اللقاء الرواندي روبارت مانجولو موفولو فيما سيقيم الحكام، الجابوني اثناز نكوبيتو.

شارك المقالة عبر:

اترك تعليقا: