-->

حاكم الشارقة يخصص 4.5 ملايين درهم لاقتناء أحدث الإصدارات والكتب من دور النشر المشاركة في المعرض - سوفاس نيوز

أعلنت هيئة الشارقة للكتاب الجهة المنظمة لمعرض الشارقة الدولي للكتاب الذي تتواصل فعالياته إلى غاية يوم 13 نوفمبر الحالي، عن تخصيص الشيخ سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، لمبلغ قدره 4.5 ملايين درهم إماراتي (حوالي 3.5 مليون دينار تونسي) لاقتناء أحدث الإصدارات والكتب من دور النشر المشاركة في الدورة الأربعين وذلك بهدف دعم الناشرين المشاركين من جهة، والمساهمة في تعزيز المكتبات بأحدث إصدارات دور النشر العربية والأجنبية من جهة أخرى.

وفي تصريحات لوكالة تونس إفريقيا للأنباء “وات” ثمّن عدد من الناشرين التونسيين والعرب المشاركين عن ارتياحهم الكبير هذا القرار الذي يأتي ليدعم دور النشر خاصة بعد جائحة كورونا وما تسببت فيه من صعوبات أثرت على قطاع الكتاب والنشر في مختلف البلدان وخاصة في العالم العربي نظرا لضيق السوق وصعوبة عملية التوزيع. وأعربوا عن أملهم في أن يجد الكتاب والثقافة عموما في بقية البلدان العربية المكانة التي يستحقها من قبل أصحاب القرار والمسؤولين السياسيين.

وبينوا أن هذه المبادرة التي دأب حاكم الشارقة على القيام بها منذ عديد الدورات تمثل حافزا للناشرين لمواصلة مشاركتهم في هذا المعرض الذي كان يعد ثالث أكبر معرض في العالم وأصبح اليوم، بحسب القائمين عليه، أول معرض في العالم على مستوى وبيع وشراء حقوق النشر”.

وفي تصريح إعلامي قال راشد الكوس، المدير التنفيذي لجمعية الناشرين الإماراتيين، إن “منحة صاحب السمو الشيخ سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، تقدم نموذجا في دعم جهود الناشرين العرب، وتعزيز دورهم في خدمة الكتاب، وفي الوقت نفسه تبعث روح الريادة بكافة المشاريع الثقافية التي تهتم بنشر المعرفة وتسعى إلى دعم صناعها”.

شارك المقالة عبر:

اترك تعليقا: