-->

منصف المرزوقي: “قيس سعيّد انقلب على الدستور والاجراءات الاستثنائيّة انقلبت عليه” - سوفاس نيوز

أبدى رئيس الجمهورية التونسية الأسبق منصف المرزوقي، استعداده لقبول حكومة نهضوية مئة في المئة، شرط أن تأتي بقوى سياسية حقيقية تقوم بدورها التشريعي داخل البرلمان، وتسعى لإنقاذ تونس من الوضع الذي هي فيه، حسب قوله.

وأكّد المرزوقي في حوار لموقع ”عربي بوست”، أن الإجراءات الاستثنائية التي اتخذها قيس سعيد “انقلبت عليه، لأنه انقلب على الدستور، والحل الوحيد لإنقاذ البلاد هو إخراجه من قصر قرطاج ومحاكمته”، معتبرا أن “قيس سعيد غير قادر على قيادة تونس، لأنه ضرب التونسيين بعضهم البعض وخان التعهدات وتجاوز دستور البلاد وأدخل البلاد في أزمة اقتصادية غير مسبوقة”، حسب تعبيره.

وقال المرزوقي “تونس أصبحت مستهدفة منذ الثورة، وغرفة العمليات التي تديرها الإمارات العربية المتحدة، والتي استطاعت أن تصفِّي الربيع العربي في كل مكان، تدعم اليوم قيس سعيد استكمالاً لمهمة أبوظبي وجهودها للتخلص من الربيع من مهده”.

وتابع “تونس مستهدَفة من طرف دولة الإمارات، التي تقف بالتأكيد وراء الدعم الكبير لما حدث بتونس، إضافة إلى الثورة المضادة التي تخاف الإسلام السياسي والديمقراطية” مبديا تخوُّفه من أن الإمارات تحضّر لمرحلة ما بعد قيس سعيد.

وأردف “مستقبلنا اليوم في يد الشارع، فهو الوحيد القادر على حسم الوضع ومواجهة المد الخليجي في البلاد، ومواجهة الاستبداد الذي فرضه قيس سعيّد، والحل اليوم هو إجراء انتخابات برلمانية ورئاسية سابقة لأوانها”.

شارك المقالة عبر:

اترك تعليقا: