-->

تصفيات كاس العالم : مساعي الساعات الاخيرة من اجل ضمان حضور الجمهور لمباراة ملعب رادس بين تونس و زامبيا - سوفاس نيوز

تتواصل مساعي الساعات الاخيرة من اجل ضمان حضور الجمهور للمباراة الحاسمة في سباق تصفيات كاس العالم ( قطر 2022) بين المنتخب التونسي ونظيره الزامبي المقررة مساء اليوم الثلاثاء في ملعب حمادي العقربي برادس بين المنتخب التونسي ونظيره الزامبي.

وافادت الجامعة التونسية لكرة لقدم ان كاتبها العام تسلم في ساعة متاخرة من ليلة امس ( الاثنين/ الثلاثاء ) بشكل مباشر ظرفا من وزارة الصحة يتضمن وثيقة ممضاة بتاريخ 15 نوفمبر 2021 من قبل وزير الصحة علي المرابط يسمح من خلالها بدخول الجمهور إلى مقابلة المنتخب التونسي ونظيره الزامبي المقررة لليوم الثلاثاء 16 نوفمبر 2021 .

واضافت الجامعة “انه رغم ورود هذا الرد متأخرا حيث حددت الجامعة آجال الرد ليوم الجمعة 12 نوفمبر 2021 ليتسنى لها إعلام الإتحاد الإفريقي والحصول على موافقته قبل الإجتماع الأمني والإجتماع الفني ، ولكي يقع الإستعداد اللوجستي الضروري ومن ذلك طباعة التذاكرسوف يقع إرسال هذا الرد مباشرة عبر البريد الالكتروني “مايل ” إلى الاتحاد الإفريقي” معربة عن شكرها لوزير الصحة على هذا التفاعل الإيجابي .

واشارت الجامعة الى انها لم تتسلم إلى حد ليلة امس بشكل رسمي (عن طريق مكتب الضبط أو ال”مايل” ) أي رد رسمي من وزارة الصحة على المكتوب الذي تم توجيهه إلى وزارة الصحة والمتعلق بالسماح للجماهير بالحضور طبقا للإجراءات والشروط المضبوطة من قبل الاتحاد الإفريقي.
ـ

وكانت وزارة الشباب والرياضة اكدت في بلاغ لها ليلة امس مواصلة العمل بما تم إقراره في بلاغ صادر سابقا يقر رسميا بعودة الجماهير للملاعب والقاعات الرياضية منذ يوم السبت06 نوفمبر الجاري .

ويذكر ان البلاغ نص بالخصوص على ” تحديد طاقة الاستيعاب بـ15% بالنسبة للجماهير المحلية لجميع المقابلات والمسابقات الوطنية علما وأن هذه النسبة قابلة للترفيع تدريجيا بعد عملية تقييم الجوانب الأمنية والصحية ومدى التزام الجماهيبر بتطبيق إجراءات البروتوكول الصحي”.

كما نص على ” تحديد طاقة استيعاب بـ50% بالنسبة للمقابلات القارية والدولية مع ضرورة الاستظهار بشهادة استكمال عملية التلقيح واحترام إجراءات البروتوكول الصحي المعتمد في الغرض فضلا عن تحديد سن الدخول للملاعب والقاعات الرياضية ب18 سنة فما فوق “.

وشددت وزارة الشباب والرياضة في بلاغها ليلة امس “على ان كل اجراء مخالف لهذا البلاغ لا يلزم الوزارة في شيء.

شارك المقالة عبر:

اترك تعليقا: