-->

جولة في بعض المواقع الاخبارية الالكترونية ليوم الاربعاء 01 ديسمبر - سوفاس نيوز

انطلاق أول ورشة بين الحكومة والمنظمة الشغيلة في ملف إصلاح المؤسسات العمومية و تضاعف حجم العنف في الفضاء التربوي 10 مرات بين العودة المدرسية السابقة 2020 والسنة الحالية، اضافة الى تسليط الضوء على متحور ‘اوميكرون’ ونشر عدد من المتفرقات، مثلت أبرز المستجدات التي تداولتها عدد من المواقع الاخبارية الالكترونية، اليوم الاربعاء.

أورد، موقع موقع روسيا اليوم، أن “جامعة هونغ كونغ أعلنت أن علماءها هم أول من تمكن من تحديد خصائص متحور ‘أوميكرون’ في آسيا، وما يميزه عن السلالات السابقة لفيروس كورونا”.
و”قالت الجامعة على موقعها الإلكتروني: إن الباحثين في قسم علم الأحياء الدقيقة بجامعة هونغ كونغ تمكنوا من تحديد خصائص متحور أوميكرون من عينات سريرية … مما سيسمح بتطوير وإنتاج لقاحات ضد هذا المتحور، الذي وصفته منظمة الصحة العالمية بأنه مثير للقلق”، حسب ذات الموقع.

وأفاد، نفس المصدر، أن “منظمة الصحة العالمية أعلنت عن إرشادات بشأن حركة السفر الدولية فيما يتعلق بمتغير ‘أوميكرون’، وقالت إنه يجب على الدول الاستمرار في تطبيق نهج قائم على المعلومات عند تنفيذ إجراءات السفر”.
وشددت المنظمة على أنه “يجب على البلدان تطبيق نهج مبني على الأدلة وقائم على المخاطر عند تنفيذ أي تدابير سفر تتعلق بهذا المتغير بما في ذلك الفحص المحتمل أو الحجر الصحي للركاب الدوليين، لكن الحظر الشامل لا يمنع انتشار المتحور عالميا، كما أنه يضع عبئا ثقيلا على الأرواح وسبل العيش”، وفق ما جاء بموقع روسيا اليوم.

وفي موضوع اخر، نقل، موقع إذاعة شمس اف ام، عن الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل، سمير الشفي، إعلانه انطلاق أول ورشة بين الحكومة والمنظمة الشغيلة في ملف إصلاح المؤسسات العمومية”.
و”قال سمير الشفي في حوار في برنامج الماتينال، إن الإنطلاقة ستكون بملف الشركة التونسية للصناعات الصيدلية (سيفات)”، حسب ما ورد بذات الموقع .

وجاء في نفس الموقع أن “الخبير الإقتصادي، عز الدين سعيدان، أكد أن كتلة الأجور قفزت إلى 61،9 بالمائة من ميزانية الدولة”، معتبرا أن ذلك “غير مقبول ولم تُسجله أي دولة في العالم”..
وتساءل، عز الدين سعيدان، وفق نفس الموقع، عن “ماذا بقي للنفقات الاخرى وللاستثمار العمومي حيث أن كتلة الأجور تستحوذ على أكثر من 60 بالمائة”.
وتابع ان، ” الأجور أصبحت تلتهم الجزء الأكبر من ميزانية الدولة وهو أخطر الأشياء والمتسبب في أزمة عميقة”، حسب ما جاء بذات الموقع..

وأورد، موقع اذاعة ديوان اف ام، استنادا الى عدد جريدة ‘الصباح’ الصادر، اليوم الاربعاء، أن ” حجم العنف في الفضاء التربوي تضاعف 10 مرات بين العودة المدرسية السابقة 2020 والسنة الحالية حسب ما أكدته الباحثة في علم الاجتماع ومنسقة المرصد الاجتماعي التونسي، نجلاء عرفة”.
و”بيّنت عرفة، أن “السنة الأخيرة عرفت ارتفاعا في منسوب العنف التربوي. حيث بلغ 2 بالمائة من حجم العنف المرصود في جانفي 2021 وارتفع إلى 14 بالمائة في مارس الماضي ثم إلى 19.1 بالمائة في أكتوبر المنقضي”، وفق المصدر ذاته.

وأفاد، موقع إذاعة اكسبرس اف ام، أن النائب في البرلمان المجمدة صلاحياته، مبروك كرشيد، ورئيس حركة الراية الوطنية، اعتبر أن “وجهة تفكير رئيس الجمهورية غير واضحة في علاقة بالتجاوزات الانتخابية”.
و”اعتبرالنائب في البرلمان المجمدة صلاحياته، مبروك كرشيد، ورئيس حركة الراية الوطنية لدى حضوره في برنامج ‘كلوب اكسبراس’ أن تنقيح الفصل 163 من القانون الأساسي المتعلق بالانتخابات موضوع، وإسقاط قائمات انتخابية بمقتضى مراسيم رئاسية هو موضوع آخر لا علاقة له بالأول”.
و”أكد أن المراسيم هي قوانين يقع إصدارها في فترة غياب البرلمان، ويجب أن تكون مرتبطة بالقواعد العامة في إصدار القوانين وتكون مجردة وعامة وملزمة”، حسب ما ورد بالموقع.

شارك المقالة عبر:

اترك تعليقا: