-->

موراتا يساعد يوفنتوس على العودة لطريق الانتصارات - سوفاس نيوز

هز ألفارو موراتا الشباك بعد أربع دقائق من اشتراكه ليحسم انتصار يوفنتوس 2-صفر على مضيفه سالرنيتانا متذيل ترتيب بطولة الدرجة الأولى الإيطالية لكرة القدم يوم الثلاثاء ويخفف الضغط على ناديه المتعثر.

وتعرض فريق المدرب ماسيميليانو أليجري لانتقادات عنيفة الأسبوع الماضي بعد الخسارة 4-صفر في ضيافة تشيلسي بدوري أبطال أوروبا، ثم التعثر بهدف أمام أتلانتا، ليخسر للمرة الخامسة في البطولة، لكنه نجح التعافي في ملعب سالرنيتانا.

ووضع باولو ديبالا يوفنتوس في المقدمة في منتصف الشوط الأول، لكن سالرنيتانا كان على مشارف إدراك التعادل عن طريق لوكا رانييري الذي سدد في القائم في الشوط الثاني.

وفي ظل سيطرة تامة من أصحاب الأرض، شارك البديل موراتا وضاعف تقدم فريقه بعد أن حول برشاقة تمريرة عرضية إلى الشباك من بين قدمي الحارس في الدقيقة 70.

وأضاع ديبالا ركلة جزاء في آخر لعبة بالمباراة ليحقق يوفنتوس فوزا مهما جاء بعد هزيمتين متتاليتين أمام تشيلسي وأتلانتا.

وقال جيورجيو كيليني قائد يوفنتوس لمنصة (دازون) “يوفنتوس منح الكثير لنا جميعا، وهناك لحظات في الحياة يأتي فيها رد الجميل. الآن نحتاج إلى البقاء بالقرب من النادي، وسنخرج من ذلك معا”.

وبقي يوفنتوس في المركز السابع برصيد 24 نقطة، بفارق سبع نقاط خلف المربع الذهبي و11 نقطة وراء نابولي المتصدر، بينما يحتل سالرنيتانا المركز الأخير ولديه ثماني نقاط.

ومر أسبوع صعب على يوفنتوس داخل الملعب وخارجه، حيث خسر مرتين متتاليتين، وفتشت شرطة الأموال العامة الإيطالية يوم السبت مقر النادي ضمن تحقيقات جارية عن انتقالات اللاعبين.

وحقق أتلانتا فوزه الرابع على التوالي في البطولة وأصبح رصيده 31 نقطة مثل إنتر ميلان ثالث الترتيب بفضل ثلاثية من ماريو باشاليتش لينتصر 4-صفر ضد فينتسيا المتعثر.

وحوّل فيورنتينا تأخره بهدف ليفوز 3-1 على سامبدوريا، بينما تعادل فيرونا دون أهداف مع كالياري صاحب المركز قبل الأخير.

شارك المقالة عبر:

اترك تعليقا: