-->

شكري الجريبي: “نحن الآن في مرحلة العدوى الأفقيّة” - سوفاس نيوز

حذّر الدكتور شكري الجريبي عضو الحملة الوطنية للتلقيح ضد فيروس كورونا اليوم الجمعة 31 ديسمبر 2021 من خطورة التجمعات والاحتفالات بمناسبة رأس السنة الجديدة خاصة في ظلّ دخول متحور أوميكرون لتونس وموجة تفش جديدة للفيروس في كل العالم وفي تونس موصيا باحترام الاجراءات الوقائية مشددا على ضرورة حمل الكمامات وتعقيم اليدين .

وقال الجريبي خلال مداخلة له على إذاعة “ماد”: “الحذر اكثر من واجب وكنا نتوقع ارتفاع عدد الاصابات بفيروس كورونا وسبق إن اكدّت أنّ الموجة قادمة والاحتفالات الان تأتي في وضع دقيق ببلادنا وأُحبّذ أن يتجنّب التونسيون التجمعات ومن الافضل ان تكون الاحتفالات على مستوى عائلي صغير ..هذا افضل لان أوميكرون سريع الانتشار بصفة كبيرة ..وما دام هناك من سيشاركون في احتفالات فإنّنا ندعوهم للحذر وهناك بعض التوصيات يجب اتباعها”.

وأضاف “تتمثل التوصيات اولا في اجراء تحليل سريع قبل التوجه الى اي حفل او اي تجمع حتى لو كان عائليا واتحدث هنا عن الذين تلقوا لقاحات كورونا وثانيا في احترام البروتوكول الصحي المتمثل في غسل اليدين واستعمال المعقم وحمل الكمامة واحترام مسافة الامان على الاقل مترا وتهوئة الاماكن المغلقة كلّ فترة… هناك تخوفات كبيرة من انعكاسات التجمعات في ما بعد ونعول على الجميع لاحترام الاجراءات الوقائية خاصة في ظلّ تسجيل اصابات بمتحور أوميكرون في تونس”.

وتابع “هناك 3 مراحل للوباء ..الاولى هي الحالات الوافدة ثمّ العدوى الأفقيّة ونحن الان في هذه المرحلة” مواصلا “وفقا لنتائج التقطيع الجيني يوم امس بمعهد باستور فإنّ 40% من نسبة 100% هي اصابات بأوميكرون والارقام ستتصاعد كثيرا ..هذا المتحور اقل خطورة وفقا للدراسات الاولية ولكن هذا غير مؤكّد 100 % ولهذا وجب الحذر”.

وواصل “نسب التونسيين الذين تلقوا اللقاحات في تحسّن ولكنّها مازالت غير كافية وهذا يجعلنا نرجح ان تكون هذه الموجة “خفيفة” نوعا ما وأقل خطورة …فكرة حفل شارع الحبيب بورقيبة خارقة للعادة وجيّدة ولكن ان كان في ظرف مغاير ونرجو ان تبذل السلطات كلّ ما في وسعها على الأقلّ لاحترام التباعد الجسدي وحمل الكمامات وتطبيق البروتوكول الصحي عامة ولو أنني اعلم ان ذلك صعب”.

شارك المقالة عبر:

اترك تعليقا: