-->

خليفة الدريدي: حيّرتي نومي و رڨادي يا تايهت الجـيل (الأغنية والكلمات)




حيّرتي نومي و رڨادي *** يا تايهت الجـيل

مابين بلادك و بلادي *** جوبة تكيد الخـيل

 **********

اللّيل ليّا وأنا للّيل ** واللّيل اِواتيني *** لا نڨلڨ من سهر اللّيل ** ولا تاخذني عيني اللّيل ليّا وأنا للّيل

 **********

حيّرتي نومي و نعاسي *** يا كاحل الأنعاس

ما بين قياسك و قياسي *** درّ اللّيل و قاس

حبّك ضيّعلي كمباسي *** قعدت بلا كمباس

حاير متكاثر هلواسي *** شاقي من الهلواس

قدّاش الممحون اِقاسي *** محنة بلا كيّاس

و جي برّك مقطوع و قاسي *** يصعب ع الموساس

ساعة نقول نبيع براسي *** و اِن شاء الله درداس

و ساعة نقول تفقدني ناسي *** تتفكّرني النّاس

اِقولوا من بعد السّاسي *** ما تحلاش أعراس

و شهدولي العالة و كراسي *** لعدى و الرّيّاس

على جال بلفظي و حساسي *** تتلذّى  الأنفاس

يا صاغي قولي و أنشادي *** فاض عليك النّيل

و اِنتي ها عين الشّرّادي *** تسمع كيف سهيل

  **********

إذا طاح اللّيل وجبجب ** على الأهواد سرابه *** ما يشڨّه كان المدرّب ** ما يڨراش حسابه

سكران من الحب معذّب ** دايخ ما يتنابه *** مدّيه الدّاعي مشغشب ** عالمصڨول نيابه

يلفى مثل سحاب مركّب ** وبروڨه لهّابة *** يتكوّن من بعد المغرب ** لين يبان عڨابه

في مارس والزّرع مركّب ** تثبت بيه الصّابة *** والمدب كي يتضلاّ يكتب ** يتأمّل في كتابه

ويبدأ الحكمة طاهر طيّب ** ويفك الموصابة *** والشّاعر كي يتظلّا يرتب ** يتلفّت لجنابه

ويقرى حساب ولاد المغرب ** كل واحد في ڨابه *** يغنّي وأهل الذّوڨ تعرّب ** للغميڨ حسابه

اللّيل بايت والقمرة تلهب ** لحبابه وڨرابه *** والمحفل شايخ متنصّب ** بكساوي مصوابة

كيف نحظر في العرس ونطرب ** منية لأم عصابة *** ومثلي من خلاّها تنحب ** دمعتها سكّابة

كيف تسمع لفظي تتڨرڨب ** لا تحكّر بوّابة *** ومنّي المغرومات تصوّب ** والموت بالاجابة

ماشي في البرّ ونتغرّب ** والشّيء بتجرابه *** نشعر من راسي لا نكذب ** لا نحاذي كذّابة

اِذا تغلى ڨوت الڨلّيل ** أش ما يجي يكفيني *** والواجد في عام الكيل ** يروّح بالماشيني 

 **********

حيرتي نومي يا حرّة *** يا ضنوة الأحرار

زڤيتيني مٌرّة في مٌرّة *** حتّى الرّيق مـرار

إذا ڤصدني الحاكم بمضرّة *** نمشيه بأعذار

إذا الفارس في الحرب تورّى *** نتلقّاه جهـار

خذاني و إلّا خذيته يسرى *** وإلّا فديت الثّــار

و مفتون بحبّك يا عذرة *** يا عارم الأوكــار

و زينك  المضحك و الدّرّة *** شعلوا فيّا النّار

الحاجب و القصّة و الغرّة *** خلّوني محتار

إذا القاضي ينظرلك نظرة *** يذهب في لسطار

ويتبّع زولك بالجّرة *** ويسلّم في الـدّار

لنّك تضوي مثيل الدّرّة *** تغلا في لســعار

و ذمّتني شوراك الحدرة *** جيتك في تيّــــار

طول السّلك يضيّع لبرة *** ويتلّف لشــوار

والغفلة عند البوجادي *** توصّل للتّحصيل

و اللّي ما يقابلش الصّادي *** ما يفديش غليل

  **********

اِذا كان يهوّد ليلة ** في صحراء وانزالي *** وتشهرّ العرس على حيله ** وڨصدوا فضل العالي 

و استاذن من كل ڨبيلة ** وفزعتله الأهالي *** وتلاڨوا أولاد الفاميلة ** وتلمّوا على جالي

يلڨوني نوازي في الهيلة ** باللّي يجي في بالي *** على بنات تكركر في النّيلة ** والملبوس الغالي

كل طفلة تلبس تكليلة ** وضوء الذّهب اِشالي *** نوّاش معلّڨ ونبيله ** وحزام وجلوالي

وسوالف ترجح شرتيلة ** مرصوعين اِلتالي *** كي نحضر في العرس نشيله ** نشكرهم يا خالي

نعدّيها ليلة في ليلة ** وليالي في ليالي *** كما هايج في عقاب عزيله ** ومن تسمع تلفالي

وكل منهو مليّع بخليلة ** يشڨى ويتعنّالي *** يعرفني لازم نبريله ** ليعاته بأڨوالي

ويسمع شعر على تأويله ** من شاعر كأمثالي *** متبّعهم لين ضاع دليله ** مالأوّل للتّالي

عاش مدّة وسنين طويلة ** في الأجراح اِكالي *** متهوم بتايهة الجيل ** والدّاعي مدربيني

وارد من كنار الهيل *** والمولى عاطيني 

 **********

حيّرتي نومي و دليلي *** سهّرتيني ليـــالي

نبات نسدّي في تأويلي *** و اِنسلّك في خبــالي

و نلوّج ثمّاش مثيلي *** عاشق زين الغـــالي

ما لقيتش واحد في جيلي *** كيف حالي و حـــوالي

يغير مني ملّي يلاجيلي *** يفهم ما في بالــي

يفزعلي و يرادع ميلي *** و يفك على جمــالي

يا عين الشّارد قوليلي *** كيف يكون عمـالي

هزّيت بنجعي و رحيلي *** جاورتك بـــنزالي

خوّرتي خيلك على خيلي *** و عملتي على قتالـي

ترضيني نسوق مراحيلي *** ونسلّم في قدالــي

عرفتيني ساكن لبعادي *** والبرّاني ذلـيل

و زرّعتي حبّك وسط أفّادي *** خلّيتيني علــيل 

  **********

اِذا حط اللّيل غموده ** في أصله والعادة *** وتهزّوا علامات بنوده ** وترتّب ميعاده 

وحضرتله أربابه وشهوده ** على نڨصه وزياده *** وڨف باب الشّرع حدوده ** وبان الحڨ حداده

وكبر العرس بلا جوده ** في أرضه وبلاده *** و فتايل تشعل ميڨودة ** على المحفل وأرياده

لين اِبان الفجر عموده ** اللّيل عڨّب واْتمادا *** يشڨّه كان متين زنوده ** ما يحتڨ رفاده

متربّي في عزايل ڨمّوده ** مدلّل بين ذواده *** ما بين اِبّاته وجدوده ** واْبناته وأولاده

يصبر على حرّه وبروده ** في ڨرابه واْبعاده *** المعنى عالأديب بجوده ** ماعنداش مكاده

يڨطعها هودة في هودة ** من شوكة و اْرشادة *** ماذا تبّع من خندودة ** خلاّته جدّاده

وماذا ڨطّع من مهمودة ** وماذا باع رڨاده *** يسهرها ليالي معدودة ** تصعب عالعدّادة

في ذمايم بو رمڨة سودة ** النّاس الكلّ سياده *** يتذلّل قدّام حسوده ** وين يبلغ مراده

لين يحصد زرع المرڨودة ** ويعرف كيف حصاده *** الأعداء من لفظه مكمودة ** ما ڨدروش عناده

شاعر يطرز على الكنتيل ** والفضّة ها بيني *** نصيغ حلّة لبّاس اللّيل ** نڨول هاذي ترضيني

 **********

حيّرتي نومي من هذابه *** يا كاحل لهــذوب

و منّك يا جوف الهيدابه *** اِبنادم كيف يــتوب

ليّعني هواك بمشهابه *** قعد فكري مسهـوب

من عنده جلاد وحلابة *** و في لوّل محـسوب

وفي كلّ جماعة يتنابا *** و كلامه محــبوب

و ال يهربله تحت رقاده *** ينسى كلّ عيـــوب

والفقري مخفوض جوابه *** و كلامه مقلـوب

عرجون مصفّر لطيابه *** ما يفيدكش هــروب

إذا حن العالي بكتابه *** و كتب المكتـــوب

يجي حطّك تحت القرقابة *** يتّاّكل مغـصوب

محمد الصّغير جبت أنشادي *** من وديان الهيل

وصلّوا عالمختار الهادي *** مولى النّور شعيل

 **********

إذا حط اللّيل سطاره ** وبانوا للها ماير *** وتلمّوا كباره و اْصغاره ** وعاد المحفل داير 

وتلاڨت فيه الحضّارة ** رجّالة وحراير *** وتكلّم الأديب شعاره ** من جوهر وذخاير

يتعدّى الذّهب بمعياره ** تحت الطّابع ناير *** وإلّي ما عنداش أمارة ** وتكرّر في مراير

لا يهيّض حامض مرّارة ** ولا إلّي دماغه فاير *** ولا يدربي طفلة جعّارة ** يبات عڨلها حاير

غير يرتب في الشّعر خسارة ** وخساير في خساير *** ضنيته ناويه تجارة ** يشري بيه بعاير

خيله في المزرع تتجارى ** مطلوڨين هواير *** يڨعد للمحفل عزّارة ** يتسب ويتعاير

وإلّي ذاق الحب وناره ** يتحدّث بالسّاير *** يخلّيها العشّاق سكارى ** وأهل الذّوڨ ذخاير

ما يزوز البحر وكناره ** ببضايع وعماير *** كان رايس شيرة ودبارة ** مهندس بڨماير

بشهايد عليا وشطارة ** من ريّاس كباير *** والشّاعر بعد استغفاره ** يسلّم على ألّي حاضر

يغفرله مولاه اوزاره ** والڨدرة للڨادر *** محمّد الصّغير تسجيل ** على الحاسد يخفيني

جيتك يا مولاي دخيل ** من النّار تنجّيني

اللّيل ليّا وأنا للّيل ** واللّيل اِواتيني *** لا نڨلڨ من سهر اللّيل ** ولا تاخذني عيني اللّيل ليّا وأنا للّيل




شارك المقالة عبر:

اترك تعليقا: