-->

المجمع المهني للمخابز العصرية ووزارة التجارة يتوصلان الى اتفاق ينهي الاعتصام المفتوح لأصحاب المخابز - سوفاس نيوز

توصل المجمع المهني للمخابز العصرية التابع لكنفدرالية مؤسسات المواطنة التونسية، “كوناكت”، ووزارة التجارة الى الاتفاق على حزمة مطالب قطاعية افضت الى تعليق الاضراب المفتوح لأصحاب المخابز لمدة 10 أيام.

وقال رئيس المجمع المهني للمخابز العصرية، عبد الكريم بن محرز، في تصريح لـ “وات”، ان الاتفاق تضمن 3 نقاط من بينها تعهد وزارة التجارة وتنمية الصادرات بالزام المطاحن بتزويد المخابز العصرية مادتي “الفارينة” والسميد.

وبين بن محرز ان قرار 13 نوفمبر 2020 ، الصادر عن وزارة التجارة، اقر حزمة إجراءات عقدت عملية تزود المخابز العصرية من مادة الفرنية والسميد واشترط على أصحاب المخابز التوجه الى المطاحن للتزود بدل قيام الأخيرة بتوفير المواد كما هو الحال بالنسبة للمخابز التقليدية.

وتنضوى تحت لواء المجمع المهني للمخابز العصرية، 900 مخبزة استوفت الشروط القانونية في حين يضم القطاع اكثر من 1300 مخبزة تحتاج شهريا الى ما بين 18 و20 طن من مادتي “الفارنية” والسميد، وفق بن محزر.

ودخل عدد من أصحاب المخابز العصرية، أمس الاثنين، في اعتصام مفتوح امام مقر وزارة التجارة، مما افضى الى عقد جلسة بين مهنيي قطاع المخابز العصرية ومسؤولين من وزارة التجارة.

واتفق الجانبان مبدئيا على إمكانية التزود بالمواد الأولية من 6 مطاحن عوضا عن 3 وايصالها لأصحاب المخابز وبعث لجنة لتنظيم القطاع تحت إشراف وزارة التجارة و تشريك المجمع المهني للمخابز فيها، حسب بن محرز.

وارجع رئيس المجمع المهني للمخابز العصرية، في الاطار ذاته، ارتفاع أسعار خبز الباقات الذي توفره المخابز العصرية الى ارتفاع أسعار شراء مادة “الفارينة” والسميد من المطاحن وتحمل تكلفة النقل الى جانب عدم التمتع بالدعم الممنوح للمخابز التقليدية.

ورجّّح بن محزر ان يبقى سعر الباقات التي تبيعها المخابز العصرية عند مستوى 250 مي للقطعة في انتظار إيجاد حلول للتزود “بالفارينة” والسميد ومعالجة ملف الدعم.

شارك المقالة عبر:

اترك تعليقا: