-->

رابطة الابطال الافريقية : الترجي الرياضي من اجل بداية قوية في دور المجموعات - سوفاس نيوز

يسعى الترجي الرياضي التونسي، الى تحقيق بداية قوية، في دور المجموعات لكاس رابطة الابطال الافريقية لكرة القدم، عندما يستضيف غدا السبت، بملعب رادس، س 14، فريق جوانينغ غلاكسي البوتسواني في ختام الجولة الاولى للمجموعة الثالثة التي تفتتح اليوم الجمعة بمباراة النجم الساحلي وضيفه شباب بلوزداد الجزائري.

ويتطلع الترجي الرياضي الى الفوز باللقب الخامس لهذه المسابقة، بعد تتويجات (1994 و2011 و2018 و2019) والتربع من جديد على عرش كرة القدم الافريقية الذي كان من نصيب الاهلي المصري في النسختين الماضيتين.

وكان فريق الاحمر والاصفر، غادر المسابقة الماضية في الدور نصف النهائي عقب هزيمته امام الاهلي المصري (0-4) في مجموع مقابلتي الذهاب والاياب.

وتبدو المهمة، غدا، في متناول ابناء المدرب راضي الجعايدي باعتبار تباين موازين القوى بين شيخ الاندية التونسية والفريق البوتسواني الذي يبلغ لاول مرة دور المجموعات لكاس رابطة الابطال الافريقية.

وحاول الاطار الفني للترجي الرياضي استغلال فترة الراحة المطولة التي ركنت لها بطولة الرابطة المحترفة الاولى من اجل تدارك نقائص الفريق فنيا وتكتيكيا حتى يكون قادرا على المنافسة من جديد على اللقب القاري.

كما قامت الهيئة المديرة لفريق الاحمر والاصفر، خلال المركاتو الشتوي، ببعض الانتدابات المدروسة لتعزيز الرصيد البشري الحالي وتوفير افضل الحلول للاطار الفني وذلك بضم اربعة لاعبين جدد هم هاني عمامو ومحمد علي بن حمودة والمغربي صابر بوغرين والنيجيري كينغسلاي ايدوه.

وفي ظل غياب المقابلات الرسمية لفترة طويلة، اكتفى الترجي الرياضي بخوض عدد من المقابلات الودية التي شكلت فرصة مناسبة لمزيد تمتين اللحمة بين اللاعبين ولا سيما الجدد منهم للتاقلم مع طريقة لعب الفريق.

وخاض الفريق في نهاية الاسبوع الماضي مقابلتين وديتين ضد كل من مستقبل سليمان (4-1) والاولمبي الباجي (1-0) بما سمح للاطار الفني بالوقوف على استعدادات كافة لاعبيه قبل مواجهة فريق غلاكسي البوتسواني.

وتلقى الترجي الرياضي في الحصص التدريبية الاخيرة، ضربة موجعة باصابة مدافعه الجزائري عبد القادر بدران سيضطر بموجبها الى الركون لراحة لا تقل عن الشهر.

ورغم قيمة هذا اللاعب في الخط الخلفي، فان الحلول تبقى متوفرة امام الجعايدي لاختيار البديل المناسب وفي مقدمتهم اللاعب السابق للنادي الصفاقسي هاني عمامو.

واولى الاطار الفني خلال الحصص التدريبية الاخيرة عناية فائقة بالكرات الثابتة من اجل استغلالها على الوجه الاكمل في لقاء الغد والخروج بفوز مقنع من شانه ان يؤكد مدى قدرة الفريق على لعب الادوار الاولى في المسابقة القارية التي تبقى احد الاهداف الاساسية لزملاء غيلان الشعلالي هذا الموسم.

وسيمكن الفوز في المباراة الافتتاحية لدور المجموعات، الترجي الرياضي، من التحول الى الجزائر بمعنويات مرتفعة لملاقاة فريق شباب بلوزداد في اطار الجولة الثانية ومواصلة مسيرته على درب التاهل الى الدور ربع النهائي.

شارك المقالة عبر:

اترك تعليقا: