-->

بنزرت: رفع 490 مخالفة إقتصادية وحجز حوالي 1.7 طن من المواد الاستهلاكية المتنوعة - سوفاس نيوز

أفضت الحملات الرقابية المشتركة التي نفّذتها مختلف مصالح اللجنة الجهوية لمراقبة الأسعار والتصدّي للاحتكار في بنزرت ، خلال النصف الأول من شهر رمضان، الى رفع 490 مخالفة اقتصادية منها 24 مخالفة صحّية وحجز حوالي 1.7 طن من المواد الاستهلاكية المتنوعة ، بحسب ما افاد به المدير الجهوي للتجارة سامي البجاوي .
وأوضح المصدر ذاته ان الحملات الرقابية المشتركة تندرج في اطار تنفيذ برنامج رقابي خصوصي يهدف إلى تكثيف نسبة التغطية لمختلف المناطق والقطاعات الاستهلاكية بجميع مسالك التوزيع من أسواق جملة للخضر والغلال والأسواق البلدية والأسبوعية والمساحات والمحلات التجارية والطرقات بما مكّن من التصدّي لأغلب الممارسات الإحتكارية وخاصة منها الإمتناع عن البيع والبيع المشروط وإخفاء السلع والترفيع غير القانوني في الأسعار.
وأضاف المدير الجهوي للتجارة ببنزرت ان البرنامج الرقابي تم تحت اشراف والي الجهة سمير عبد اللاوي ، و بالتنسيق بين الإدارة الجهوية للتجارة و بقية المصالح المصالح الرقابية الأمنية من حرس وامن وطنيين وديوانة وصحة حيث تم تسخير 108 فرق مشتركة شملت مختلف معتمديات الولاية وخاصة الأرياف منها والمناطق التي تعرف حركية تجارية كبرى، تم على اثرها القيام بـــ 3025 عملية تفقد ميداني .
وبيّن المصدر نفسه ان المخالفات المسجلة شملت قطاع الخضر والغلال (195) تليها المواد الغذائية (140) والمخابز (42) والدواجن والبيض (41) واللحوم والأسماك (32) والتبغ(08) وقطاعات مختلفة (32). وتركزت هذه المخالفات بالأساس على عدم إشهار الأسعار (222) وعدم الإستظهار بفواتير الشراء (115) ومسك وإستعمال آلات وزن غير قانونية (55) وعدم ضمان سلامة المنتوج (38) والترفيع في الأسعار (22) والإخلال بتراتيب الدعم والإحتكار (14) ومخالفات مختلفة (24).
ومن جهة أخرى أشار المدير الجهوي للتجارة ان الحركية التجارية عموما شهدت تراجعا بداية من الأسبوع الثاني من شهر رمضان وخاصة بالنسبة للخضر والغلال واللحوم الحمراء والمواد الغذائية رغم وفرة المعروضات من مختلف هذه المواد، وفي المقابل شهدت بعض الأنشطة التجارية التي عرفت صعوبات قبل بداية شهر رمضان على غرار محلات صنع الحلويات التقليدية والشعبية انتعاشة ملحوظة ورجوع إلى وضعية نشاطها العادي، متوقّعا توجّه إهتمامات المستهلك خلال النصف الثاني من شهر رمضان نحو قطاعات استهلاكية أخرى وخاصة منها الملابس الجاهزة والأحذية والحلويات ومرطّبات العيد ولعب الأطفال والفواكه الجافة.
، وأكّد أنّه تمت برمجة حملات رقابية ليلية مشتركة للفضاءات التجارية والترفيهية بمختلف مناطق الولاية للتصدي للاستعمالات غير المشروعة للمواد الاستهلاكية المدعّمة خاصّة من قبل المهنيين ، وفق تعبير المصدر ذاته.

شارك المقالة عبر:

اترك تعليقا: