-->

وزاراتا الصناعة والتجارة تقرران تعديلا في اسعار المحروقات بداية من اليوم الخميس على الساعة صفر - سوفاس نيوز


قررت وزارتا الصناعة والتجارة، مساء الأربعاء، ادراج تعديل على أسعار بعض المواد البترولية بداية من اليوم الخميس على الساعة الصفر

وافادت وزارتا الصناعة والمناجم والطاقة ووزارة التجارة وتنمية الصادرات، في بلاغ مشترك تلقت “وات” نسخة منه، ان الأسعار بعد التعديل أضحت كالاتي
– البنزين الرفيع الخالي من الرصاص اصبح 2330 مليما اللتر، أي بزيادة 110مليم اللتر
– الغازوال بدون كبريت 2010 مليم اللتر، أي بزيادة 95 مليم اللتر
– الغازوال العادي: 1790 مليم اللتر (أي بزيادة 85 مليم اللتر)
– البنزين الخالي من الرصاص ” الممتاز “: 2600 مليم اللتر (أي بزيادة 240 مليم اللتر)
– الغازوال بدون كبريت ” الممتاز” :2310 مليم اللتر (أي بزيادة 210 مليم اللتر)

وأكدت الوزارتان أن أسعار مواد غاز البترول المسيل وبترول الإنارة الموجهة للاستهلاك المنزلي لم يطرأ عليهما أي تغيير

وفسرت الوزارتان هذه الزيادة بسعيها لتأمين عمليات تزويد السوق المحلية بصفة منتظمة، في ظل تواصل الأزمة العالمية الحالية وما تشهده أسواق الطاقة من اضطرابات ومخاطر تتعلق بتقلص الإمدادات وارتفاع كلفة المواد البترولية

وبينتا ان متابعة تطور أسعار النفط الخام بالأسواق العالمية تشير الى انها أنها بلغت خلال الثلاثي الأول من السنة الحالية مستويات قياسية بتجاوزه عتبة101 دولار للبرميل. علما وأن كل زيادة بدولار واحد في البرميل يترتب عنها حاجيات تمويل إضافية لمنظومة المحروقات والكهرباء والغاز بحوالي 140 مليون دينار في السنة.
يذكر أ تونس من بين البلدان التي تدعم أسعار المحروقات بكلفة تتجاوز نصف الميزانية المخصصة لنفقات الاستثمار.

وتجدر الملاحظة ان اخر زيادة في أسعار المحروقات اقرت في 1 مارس 2022 حيث ارتفع سعر البنزين الرفيع الخالي من الرصاص ب65 مليما ليبلغ 2،220 مليما اللتر الواحد والغازوال بدون كبريت بـ55 مليما ليصل الى 1،915 مليما اللتر أما الغازوال العادي أصبح بـــ 1،705 مليما اللتر -أي بزيادة 50 مليما- والبنزين الخالي من الرصاص الممتاز بــ 2360 مليم اللتر – أي بزيادة 110 مليم اللتر- والغازوال بدون كبريت الممتاز بـ 2100 مليم اللتر (أي بزيادة 100 مليم -.

وتخطط الحكومة، سنة 2022، للاستمرار في دعم قطاعات المحروقات والمواد الاساسية والنقل بمبلغ اجمالي يناهز 2ر7 مليار دينار تشكل 4ر15 بالمائة من نفقات الميزانية و3ر5 بالمائة من الناتج المحلي الاجمالي.

وكانت الحكومة قدرت، وفق تقرير ميزانية 2022، حاجيات التمويل الضرورية لمنظومة المحروقات والكهرباء والغاز سنة 2022 بنحو 1ر5 مليار دينار وذلك بالاعتماد على عدة مؤشرات من بينها سعر النفط عند 75 دولار من نوع “برنت” ومعدل صرف دينار في حدود 920ر2 دينار للدولار

شارك المقالة عبر:

اترك تعليقا: