-->

قطّارات السفرات الليليّة تتعرّض إلى اعتداءات مختلفة منذ اليوم الأوّل من شهر رمضان - سوفاس نيوز

أكّدت الشركة الوطنيّة للسكك الحديديّة التونسيّة تعرّض قطاراتها خلال السفرات الليليّة ومنذ اليوم الأول من شهر رمضان إلى عديد الاعتداءات، التّي تسببت في إلحاق الأذى بسوّاق القطارات والمسافرين إلى جانب الأضرار المادية الناتجة عنها.

وأفادت الشركة في بيان أصدرتهمساء، الإربعاء، تعرض القطارات الليلية في الضاحية الجنوبية لتونس العاصمة على مستوى محطّات رادس مليان ومعهد الزهراء وبوقرنين والملعب والطاهر صفر وحمّام الشاطئ وبئر الباي إلى الرّشق بالحجارة مما أدّى إلى تهشيم بلّور عديد العربات ونشر حالة من الهلع في صفوف المسافرين.
كما تعرّض سائق القطار مساء، الإثنين 04 أفريل 2022، على رصيف محطّة الرياض إلى الاعتداء بالعنف الشديد من قبل مجموعة من الشبان.

وتمّ، أيضا، رشق قطار تونس/قابس الليلي بالحجارة، الثلاثاء، على الساعة 22 و20 دق عند مدخل محطّة قرمبالية ممّا أدّى إلى تهشيم البلوّر الأمامي والجانبي للقاطرة وتعطل القطار لمدّة 145 دقيقة.

وتسعى الشركة إلى مواصلة تأمين سير هذا المرفق العام رغم الصعوبات، التّي تمرّ بها وهو ما يتطلب مجهودات جبّارة من قبل أعوانها ولكن مثل هذه الأحداث تزيد من صعوبة المهمّة المناطة بعهدتها وتثقل كاهلها بتكلفة إضافية كما تجعلها غير قادرة على تأمين السفرات مما أجبرها على إلغاء العديد منها مع إمكانية العدول تماما عن تأمين السفرات الليلية إذا ما تواصلت الاعتداءات.

وإذ تأسف الشركة لحدوث مثل هذه الاعتداءات، وتشكر أعوانها على الحرفيّة، التّي واجهوا بها مثل هذه الوضعيات، فإنها تدعو المواطنين إلى مراعاة المصلحة العامة والمساهمة في حماية الممتلكات العمومية وتأطير أفراد عائلاتهم من شبّان وقصّر حفاظا على الممتلكات العامّة ودعما لسير المرفق العمومي للنقل الحديدي.

شارك المقالة عبر:

اترك تعليقا: