-->

النوري اللجمي: “المرسوم الانتخابي لم يتعرض لعمل الـ”هايكا” في مراقبة الحملة الانتخابية “ - سوفاس نيوز

قال رئيس الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري، النوري اللجمي، “إنّ المرسوم الانتخابي الجديد لم يتعرض الى مسألة مراقبة الحملة الانتخابية من طرف وسائل الإعلام وطريقة عمل الهيئة، ولم يتغير شيء بالنسبة لنا، ولكن ذلك لا يمنع من أننا سنناقش التغييرات الممكنة وفق المرسوم الجديد”.

وأضاف اللجمي في تصريح لـ”وات”، اليوم الأحد، أن نظام الاقتراع قد تغيّر في المرسوم الانتخابي الجديد ومعه تتغير العديد من الأحكام والإجراءات، ومن المؤكد أن يؤثر ذلك على طريقة عمل الهيئة ومنهجيتها خلال الانتخابات المنتظر تنظيمها في 17 ديسمبر 2022 مبينا أن مجلس الهيئة سيخوض في هذه المسائل خلال الأيام القادمة.

وكان رئيس الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري “هايكا”، افاد إبّان مشاركته، أمس السبت، في لقاء نظمته الجمعية التونسية للقانون الدستوري حول المرسوم الانتخابي عدد 55، “أنّ الأحزاب السياسية هي الأداة لتفعيل الديمقراطية ولا يمكن الحديث عن حياة سياسية دون أحزاب” مشيرا إلى أن المرسوم، المذكور آنفا، يسمح للأحزاب بالمشاركة في الانتخابات دون توضيح طريقة تفعيل هذه المشاركة.

ولفت إلى أن هناك إشكالا لدى الهيئة في ما يتعلق بطريقة تغطيتها للحملة الانتخابية في ظل سكوت المرسوم الانتخابي الجديد عن هذه المسألة.

يذكر أنه تم نشر المرسوم الانتخابي عدد 55 المتعلق بتنقيح القانون الأساسي عدد 16 لسنة 2014 المتعلق بالانتخابات والاستفتاء يوم 15 سبتمبر 2022 وهو ينص بالخصوص على اعتماد نظام الاقتراع على الأفراد في دورتين وعلى تقسيم الدوائر إلى 161 دائرة انتخابية بمقعد وحيد الى جانب التنصيص على مبدأ سحب الوكالة من النائب.

ويتضمن المرسوم الانتخابي العديد من النقاط التي تفرض توضيحات على مستوى مراقبة الحملة الانتخابية خاصة بعد إلغاء التمويل العمومي للمترشحين والاكتفاء بالتمويل الذاتي وكذلك السماح للأحزاب بالمشاركة في هذه الانتخابات التي يقوم نظام الاقتراع فيها على الأفراد.

The post النوري اللجمي: “المرسوم الانتخابي لم يتعرض لعمل الـ”هايكا” في مراقبة الحملة الانتخابية “ first appeared on المصدر تونس.

شارك المقالة عبر:

اترك تعليقا: